الأحد، 10 أبريل 2016

نمير نور الدين حسين المصور الفوتوغرافي والصحفي لن ننساك أبدا :





نمير نور الدين حسين  المصور الفوتوغرافي والصحفي لن ننساك أبدا :
*****************************************************
وهذه هي الذكرى الثامنة لاستشهاد الصحفي والمصور الموصلي الصديق الاستاذ نمير نور الدين حسين ....والده الصديق المصور الفوتوغرافي الاستاذ نور الدين حسين من منا لايعرفه ونمير (رحمه الله ) اتذكر انه جاء بعد الاحتلال الاميركي البغيض  ليأخذ مني حديثا للصحافة كان يعمل في وكالة رويترز.. استشهد بنيران طائرة اميركية في 12 تموز -يوليو سنة سنة 2007 بزعم انه وعدد ممن كان حوله من الناس يحملون رشاشات واربي جي سفن بينما كان وزميله لايحملون سوى كاميراتهم وقد بثت قناة الجزيرة تقريرا فديويا يثبت ذلك ...
عرفته معرفة جيدة ... كان شابا جريئا ونشيطا وكان يعشق التصوير الفوتوغرافي كوالده ، وكان يحرص على توثيق جرائم المحتلين وانعكاساتها على الشعب ..والله كلما التقي والده وقد التقيته قبل ايام أجد الدموع تنهمر من عينيه فهو يفخر بولده ولاينساه بالرغم من مرور كل هذه السنوات ، وعندما زرته في بيته أطلعني على أليوم للصور يضم مجهودات نمير الصحفية وهي مجموعة رائعة من الصور التي توثق لمرحلة مهمة من مراحل تاريخ العراق المعاصر ويقينا انها ستفيد المؤرخ في قابل الايام .
تقول جريدة المدى (البغدادية ) ان المصور الشهيد نمير نور الدين حسين من مواليد مدينة الموصل سنة 1985 ..عمل في وكالة رويترز بعد سنة 2003 كمصور صحفي في الموصل، وفي عدة مدن عراقية منها العاصمة بغداد، واستشهد في 12 تموز 2007، بنيران مروحية أميركية، وفي حين أكد الجيش الامريكي آنذاك أنه إستهدف مجموعة مسلحة في إحدى مناطق بغداد، الا ان أسرة وزملاء المصور الصحافي رفضوا الرواية الامريكية وأكدوا أنه قتل بـ"تعمد".
ونشر موقع ويكيليكس في نيسان 2010 شريطا مصورا كشف فيه أن مصور وكالة رويترز نور الدين (22 عاما) وسائق معه يدعى سعيد شماغ كانا ضمن مجموعة تضم ما لا يقل عن عشرة صحافيين عراقيين قتلوا في ذلك اليوم قصفتهم مروحية أباتشي أميركية وعدتهم مسلحون متطرفون ، 
وأكد موقع ويكيليكس أنه حصل على تسجيل الفيديو الذي يصور هجوم طائرات الاباتشي وأنه إستطاع مشاهدته والتحري عنه بعد فك كود التشفير، وقام الموقع بنشر نسخة معدلة من الشريط، في 5 نيسان 2010، بعنوان :" القتل العرضي" .في حين أقر مسؤولون أمريكيون بعد ذلك أن التسجيل المصور والمسموع صحيح، ووصف الميجر شون تيرنر المتحدث باسم القيادة المركزية الامريكية آنذاك أن تحقيقا أجري بعد الحادث بوقت قصير ووجد أن القوات الامريكية لم تكن على علم بوجود صحافيين وانها ظنت أنها كانت تقاتل متمردين مسلحين.
و ضم الفيديو الذي اعادت اليوم 10-4-2015 وقبل قليل من كتابة هذه السطور قناة الجزيرة (الفضائية ) بثه تصوير لطائرات هليكوبتر أميركية وتسجيلا لمكالمات بين الطيارين وهو يعرض مشهدا مصورا من الجو لمجموعة من الرجال يتحركون في أنحاء ميدان في أحد احياء بغداد، ووصف الطيارون بعض الرجال بانهم مسلحون، فيما اظهرت الصور بعد ذلك انهم صحافيين يحملون آلات تصوير ومعدات صحافية.
رحمك الله يانمير وجزاك خيرا .. وكل ما يمكن ان نقوله إنك قدمت لوطنك وقمت بواجبك .. ولكن قضاء الله وقدره وغدر المحتلين وقلوبهم القاسية التي لاترق .... كانت وراء الكثير من الجرائم التي يسجلها التاريخ ويستعيدها لتذكير الاجيال بما فعله 
المحتلون ببلادهم .
ومما ينبغي ان نقوله أننا في الموصل والعراق لن ننسى نمير ورفاقه ابدا وسنظل 
نذكره ونذكر به واليوم تحمل المدرسة الثانوية القريبة من داره في حي الاعلام في 
الموصل اسم نمير نور الدين حسين . كما أن زملاءه ومن عمل معه ما انكوا يذكرونه بالخير ويشيدون بأخلاقه وحرفيته ..........................ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق