السبت، 23 أبريل 2016

عاصم حافظ 1886- 1978 ...............ا.د. ابراهيم العلاف













 عاصم حافظ 1886-1978
ا.د.ابراهيم العلاف

استاذ متمرس -جامعة الموصل
الرسام والفوتوغرافي الكبير الاستاذ عاصم حافظ ( اسأل الله له الرحمة ) قبل قليل حفيده الصديق الاستاذ محمد موفق عاصم حافظ أرسل لي كراسا جميلا عن جده أصدرته وزارة الثقافة والاعلام -قصر الثقافة والفنون بعنوان :" عاصم حافظ ..الطبيعة والحياة الصامتة " وقد سبق لي ان كتبت عن الاستاذ عاصم حافظ وكتابتي متوفرة في النت كما سبق ان كتب عنه الراحل الصديق ستار الشيخ في "موسوعة الموصل الحضارية " .
في هذا الكراس يقدم الاستاذ عاصم حافظ نبذة عن حياته فيقول : أنه نشأ ضابطا في حربية الاستانة 1907 ومكث في الجندية 12 عاما ثم عاد الى الموصل واشتغل في الزراعة .سافر الى باريس ومارس التصوير في احدى مدارس باريس تحت اشراف استاذ كبير فرنسي معروف في اوربا جنيعها وإسمه Antoin Raynalf .
واضاف عند عودته الى الموصل طلبت منه وزارة المعارف تدريس الرسم في الموصل فدرسه ثم نقل الى المدرسة الثانوية وكلف بتدريس اللغة العربية واللغة الفرنسية فضلا عن الرسم . وفي سنة 1943 نسبت وزارة المعارف ان يكون مديرا للمدرسة الثانوية فمكث في ادارتها سنتان وعندما احس بالحاجة الى الراحة طلب التقاعد سنة 1945.
ثم اتيحت له الفرصة مرة اخرى ، فسافر الى اوربا وخاصة فرنسا فمكث فيها مدة ولاحظ التطور الكبير في الرسم والتصوير وختم كلامه انه يمارس الرسم والتصوير في البيت .
وقد وضع ملاحظة هامشية جاء فيها :"فاتني ان اذكر ان الرسم وتدريسه في حربية الاستانة كان له اهميته ومكانته وان المستوى في هذا الفرع كان يقارب مستواه في اوربا لوجود استاذان كبيران معروفان في جميع اوربا هما المقدم خوجة علي رضا بك وكان انطباعيا واللواء خليل باشا وكان رسام بورتريت من الطراز الاول واذا ما دخل الزائر لتلك الكلية يدهش لما ترك ذلك الاستاذان من آثار "


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق