الخميس، 20 يوليو، 2017

صور رائعة وفريدة للروائية الانكليزية أجاثا كريستي في مدينة النمرود في الموصل

صور رائعة وفريدة للروائية الانكليزية أجاثا كريستي في مدينة النمرود في الموصل خلال الخمسينات من القرن الماضي .الروائية اجاثا كريستي صاحبة الروايات البوليسية ومنها رواية (جريمة في قطار الشرق السريع ) ...الصورة من ارشيف الفوتوغرافي الكبير الاستاذ نور الدين حسين واجاثا كريستي هي زوجة الاثاري الكبير ماكس مالوان وكانت ترافق زوجها وتبقى معه في النمرود لعدة اشهر (الروائية واقفة في يسار الصورة ) ............................ابراهيم العلاف

هوية الاستاذ طلال شاهين عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

يسعدني نشر هوية الاستاذ طلال شاهين عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين متمنيا له التألق الدائم .............ا.د. ابراهيم خليل العلاف رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين الخميس 20-7-2017

هوية الاستاذة صبيحة شبر عضوة إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

يسعدني نشر هوية الاستاذة صبيحة شبر عضوة إتحاد كتاب الانترنت العراقيين متمنيا لها التألق الدائم .............ا.د. ابراهيم خليل العلاف رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين الخميس 20-7-2017

إنضمام الاخ الاستاذ مظهر عارف الى إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

بسم الله الرحمن الرحيم 
إنضمام الاخ الاستاذ مظهر عارف الى إتحاد كتاب الانترنت العراقيين 
قرار
بموجب النظام الداخلي للاتحاد ، وبعد الاطلاع على الطلب المقدم من قبل الأخ الاستاذ مظهر عارف ، وبعد التدقيق في ملفاته ، وجدنا أنه مؤهل لاكتساب العضوية في إتحاد كتاب الأنترنت العراقيين ، وبالتسلسل رقم ( 492 ) مع التقدير.
ا.د. ابراهيم خليل العلاف 
رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين
د. باسم محمد حبيب
نائب رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين
رئيس لجنة القبول
الخميس 20 تموز -يوليو 2017

الأربعاء، 19 يوليو، 2017

صورة تاريخية التقطها شيخ الفوتوغرافيين الموصليين الاستاذ نور الدين حسين لهيئة تحرير جريدة (الحدباء ) الموصلية 1979-2003

صورة تاريخية التقطها شيخ الفوتوغرافيين الموصليين الاستاذ نور الدين حسين لهيئة تحرير جريدة (الحدباء ) الموصلية 1979-2003 .
وجريدة الحدباء (الموصلية ) ،واحدة من الصحف التي استطاعت أن تحفر لنفسها موقعا متميزا في ساحة الثقافة الموصلية والعراقية، وذلك لما قدمته من مقالات، ودراسات ،وأخبار، ورؤى، وأفكار عكست الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية ،وضمن مرحلة صدورها ( 1979-2003 ).وقد التف حولها أدباء ومثقفي وأساتذة جامعة الموصل بالرغم من محدودية عدد صفحاتها ،وبساطة إخراجها.
كانت جريدة الحدباء ،بحق ،مدرسة وكما هو معروف فقد عمل فيها نخبة من الكتاب والأدباء المرموقين منهم الأستاذ ذو النون الشهاب، والأستاذ محمود المحروق ،والأستاذ الدكتور عمر الطالب، والأستاذة الدكتورة بشرى البستاني، و الاستاذ الدكتور ذو النون الاطرقجي ،والأستاذ الشاعر عبد الوهاب إسماعيل ،والأستاذ الشاعر احمد محمد المختار، والأستاذ الشاعر امجد محمد سعيد ، والدكتور حيدر محمود عبد الرزاق، والأستاذ سالم حسين الطائي، والأستاذ عدنان محمد شيت .
صدرت الجريدة بعدد تجريبي يتألف من 8 صفحات يوم 27 أيار –مايو سنة 1979 وقد جاء في ترويستها : أنها ((جريدة أسبوعية أدبية ثقافية عامة يرأس تحريرها الدكتور محيي الدين توفيق إبراهيم)) .
أما العدد الأول من جريدة الحدباء فقد صدر في اليوم العاشر من حزيران 1979 الموافق لليوم 15 من رجب 1399 هجرية بثمان صفحات وقد كان لي شرف الكتابة في جريدة الحدباء، ولدي فيها مئات المقالات والدراسات.................ابراهيم العلاف
______________________________________________
* في الصورة الجالسون من اليمين الدكتور حيدر محمود عبد الرزاق والاستاذ الدكتور محي الدين توفيق والاستاذ سالم حسين الطائي (رحمه الله ) اما الواقفون من يمين الصورة الاستاذة الدكتورة بشرى البستاني والاستاذ عبد الوهاب اسماعيل والدكتور ذو النون الاطرقجي .

مرسم الفنان نجيب يونس



هذه صورة فريدة ربما تنشر لأول مرة عن الفنان الموصلي الكبير الاستاذ نجيب يونس ال شريف بك في مرسمه ، وهي بعدسة شيخ الفوتوغرافيين الموصليين الاستاذ نور الدين حسين اقتنصتها منه مساء اليوم 19 تموز 2017 ....نجيب يونس 1930-2007 رحمة الله عليه وجزاه خيرا يرى ان الفنان يجب ان يكون كالطائر وهو من اعظم فناني العراق له مدرسة فنية قائمة تقوم على مقت الاسلوبية وعدم التقيد بالنظريات الفنية المتداوله لكن هذا لايمنع - كما يقول الاستاذ ستار الشيخ رحمه الله - ان نقول بأنه فنان واقعي انطباعي .............................ابراهيم العلاف
*الرجاء زيارة مدونة الدكتور ابراهيم العلاف ورابطها التالي :
http://wwwallafblogspotcom.blogspot.com/20…/…/1908-1995.html

مكتبة الاستاذ سعيد الديوه جي

لازلت حزينا على مكتبة استاذنا المؤرخ الموصلي الكبير الاستاذ سعيد الديوه جي وقد سبق لأسرته الكريمة ان تبرعت بها الى جامعة الموصل وتولت الاسرة تهيئة مكان المكتبة في مركز دراسات الموصل على نفقتها الخاصة وتضم الاف الكتب النفيسة وحضرت افتتاح المكتبة (مكتبة الاستاذ سعيد الديوه جي ) وانا حزين جدا لانني علمت بأن الظلاميين احرقوها عن بكرة ابيها وهكذا ضاعت على الموصل مكتبة من اغنى المكتبات الشخصية في العراق والوطن العربي والشرق الاوسط .نعم كما قيل حيثما يحرق الكتاب يحرق الانسان .انا حزين لان طلبتنا طلبة الدراسات العليا والباحثين والاساتذة والمهتمين بالتاريخ والاثار والثقافة كانوا يجدون فيها ما يساعدهم على تعميق فهمهم للحياة .اليوم 19-7-2017 وضع الفوتوغرافي الموصلي الكبير الاستاذ نور الدين حسين بين يدي هذه الصورة للاستاذ سعيد الديوه جي وهو الى جانب احد اجنحة مكتبته عندما كانت في داره بحي الثورة .......................ابراهيم العلاف