الأربعاء، 13 أبريل، 2016

نازك الملائكة: وردة لعبد السلام كتب الصحفي المخضرم الكبير الاستاذ محسن حسين





نازك الملائكة: وردة لعبد السلام
كتب الصحفي المخضرم الكبير الاستاذ محسن حسين يقول :
قبل نصف قرن تماما في مثل هذا اليوم 13 نيسان 1966 قتل اول رئيس لجمهورية العراق عبد السلام محمد عارف في حادث سقوط طائرته قرب البصرة مع عدد من المسؤولين كانوا في زيارة للبصرة.
وكغيره ممن حكموا العراق كان له الكثير من الخصوم لاسباب عقائدية او لما يقال عن دوره في مقتل العائلة المالكة او لخلافه مع شريكه في ثورة 14 تموز 1958 الزعيم عبد الكريم قاسم او لسعيه للوحدة الفورية مع مصر ثم تخليه عن هذا السعي بعد توليه رئاسة الجمهورية.
ومن بين اوراقي القديمة قصيدة للشاعرة نازك الملائكة بعنوان (وردة لعبد السلام) نظمتها عندما اعتقل عبد السلام محمد عارف عام 1958 بامر من عبد الكريم قاسم بتهمة التأمر عليه انشرها هنا بمناسبة ذكرى مقتله 
في جداولنا في شفاه روابينا
ريبة و ظلام
و سؤال تحرق ملء أغانينا
أين عبد السلام؟
و العروبة تسأل اين أضعناه؟
صوتها محزون
هل نقول لها اننا قد رميناه
في ظلام السجون؟
و لماذا سنسجنه ؟ يسأل الرافدان
أي ذنب جناه؟
هل نقول لها انه يا شواطئ كان
عربي الشفاه؟
نبأ انكرته المروج الخضيبه
بدم الثوار
و سيلبث فوق خدود العروبة
خجلا و احمرار
و الملايين ترقب في حرقة و انفعال
حافة الكأس
صوتها رن يلقي السؤال متى يا جمال
مطلع الشمس؟
و الملايين تحمل في يدها ورده
لك عبد السلام
يا نصير العروبة و الحق و الوحده 
يا عدو الظلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق