الثلاثاء، 12 أبريل، 2016

وثيقة تُبيّن موقف المعارضة الشعبية من أهالي الموصل تجاه السلطة التنفيذية في بغداد سنة 1931





وثيقة تُبيّن موقف المعارضة الشعبية من أهالي الموصل تجاه السلطة التنفيذية في بغداد سنة 1931
نَص الوثيقة :" بالنظر الى ما وصلت اليه حالة البلاد من التقهقر السياسي و المادي بسبب الأزمات المختلفة التي أحاطت بها خوّلنا - بعد المداولة في الاحوال الآنفة الذكر - ممثلي حزب الإخاء الوطني و الحزب الوطني العراقي أن يعربوا بالنيابة عنّا لصاحب الجلالة استنكارنا للمعاهدة الجديدة و للتصرفات المخلّة بأحكام القوانين راجين من جلالته أن يلبي رغبات الشعب الملخصة بالمواد الآتية :
1 - أن المعاهدة الجديدة جائرة و مجحفة بحقوق البلاد يجب تعديلها
2 - أن المجلس الحالي لا يمثّل الأمة بالنظر للظروف التي احاطت بانتخابه
3 - أن الحقوق المنصوص عليها في القانون الأساسي و القوانين الاخرى يجب أن تكون محترمة من جانب القوة التنفيذية
20 كانون الثاني سنة 1931
أسماء الموقعين على العريضة / المضبطة :
خير الدين العمري - الحاج محمد شيت الحاج خطّاب - قاسم آل يوسف أغا - عبد العزيز حمو القدو - قاسم آل الديوه جي - عبد الله رفعت العمري - عبد الفتاح آل زكريا - عبد المجيد ججاوي ( رئيس تحرير جريدة الإخلاص ) - متي فتح الله سرسم - مصطفى الجليلي المحامي - المحامي محيي الدين أبو الخطّاب - المحامي جورج ألياس - المحامي ضياء يونس - حمدي جلميران - حسين ابن عثمان -
........................................................................................................
* الصورة الى اليسار للقاضي و الفقيه القانوني و رئيس محكمة تمييز العراق المرحوم الاستاذ ضياء شيت خطّاب في اخر صورة له قبل وفاته وهو شقيق المرحوم اللواء الركن محمود شيت خطاب .
..........................................................................................................
** أصل هذه الوثيقة بحوزة المهندس فائز ضياء شيت خطّاب و هي بالأساس من مقتنيات جده محمد شيت الحاج خطّاب وللاستاذ الصديق الباحث معن آل زكريا حق التصرف بها فشكرا له لاتاحة الفرصة والاطلاع عليها .......ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق