الجمعة، 6 نوفمبر 2015

جميلة بوحيرد المجاهدة الجزائرية في العراق  ا.د.ابراهيم العلاف 








جميلة بوحيرد المجاهدة الجزائرية في العراق *
ا.د.ابراهيم العلاف 
استاذ متمرس -جامعة الموصل 
في شهر تشرين الاول -اكتوبر سنة 1962 ، زارت المجاهدة الجزائرية المعروفة جميلة بوحيرد بغداد بدعوة من الزعيم عبد الكريم قاسم رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة 1958-1963 .. وقد استقبلها الزعيم كما استقبلها العراقيون بحفاوة منقطعة النظير اعتزازا منهم بالثورة الجزائرية ثورة المليون شهيد ودعما لها ... كان مع جميلة بوحيرد رفيقتها زهرة بو ظريف وكان مرافقها الامني انذاك في بغداد الاستاذ منعم عبد العزيز جمعة (اللواء المتقاعد فيما بعد ) ...جريدة المستقبل (البغدادية ) في عددها الصادر في 29 تشرين الاول -اكتوبر 1962 نشرت اخبار الزيارة وتجدون الجريدة وهي من ارشيف الاخ الاستاذ جعفر الزاملي الى جانب هذه السطور ....العراق كان يدعم الثورة الجزائرية ماديا ومعنويا وقد استقبلت ابطالها ومنهم الزعيم احمد بن بلة وعدد من رفاقه وجميلة بوحيرد ورفيقتها زهرة بو طريف .
وجميلة بو حيرد من مواليد حي القصبة بالعاصمة الجزائر كان لها دور فاعل في الثورة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي سنة 1954 انضمت إلى جبهة التحرير الوطني الجزائرية وهي في العشرين من عمرها ثم التحقت بصفوف الفدائيين وكانت أول المتطوعات لزرع القنابل في طريق القوات الفرنسية الغازية ونظراً لبطولاتها طوردت وألقي القبض عليها سنة 1957 وصدر حكم عليها بالاعدام سنة 1957 ثم خفف الى السجن مدى الحياة نتيجة المناشدات الدولية الانسانية وقضت ست سنوات في السجن في الجزائر وفرنسا وتعرضت للتعذيب الوحشي قبل ان يطلق سراحها بعد تحرير الجزائر سنة 1962 . كان شعارها :"الجزائر أمنا " .دافع عنها محام فرنسي اسمه جاك فيرجيس اشهر اسلامه وسمى نفسه منصورا وتزوجها واصدر كتابا عنها لدي نسخة منه وهو بعنوان :"دفاعا عن جميلة " .
_________________________
*ابراهيم خليل العلاف ، جميلة بوحيرد المجاهدة الجزائرية في العراق ، مقال منشور في مدونة الدكتور ابراهيم خليل العلاف والرابط : http://wwwallafblogspotcom.blogspot.com/2015/11/blog-post_24.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق