الخميس، 12 نوفمبر 2015

ماجد السامرائي وصفحة " آفاق " في جريدة الجمهورية
















ماجد السامرائي وصفحة" آفاق " في جريدة الجمهورية 
ا.د. ابراهيم العلاف
استاذ متمرس -جامعة الموصل 
لايستطيع من يؤرخ لحركة الثقافة العراقية المعاصرة ، إلا ان يقف عند الاستاذ ماجد السامرائي الكاتب، والصحفي ، والناقد الكبير ؛ فله فضل كبير من خلال ما كان ينشره من كتابات ابداعية ونقدية ، وما كان يشرف عليه من صفحات ثقافية وخاصة في جريدة "الجمهورية " البغداد في السبعينات وما بعدها .
ولازلت أتذكر إسهامي في الكتابة لهذه الصفحة الراقية صفحة" آفاق " وخاصة في جانب النقد وعروض الكتب ومتابعة الاحداث الثقافية . والحمد لله فإنني احتفظ بمجلدات هذه الجريدة الغراء وخاصة الاعداد التي نشرت لي كتاباتي .
واليوم وأنا اعود الى هذه الصفحة :صفحة "آفاق " لانوه بها ، واستعيد ذكرياتها ، واثبت حيوية الحركة الثقافية العراقية المعاصرة في تلك الفترة ، واشدد على جهود المشرف على تحريرها الصديق الاستاذ الكبير ماجد السامرائي لاقول إن عددا من الكتاب والشعراء والنقاد وكتاب القصة والتاريخ والجغرافيين اسهموا فيها وحرروا صفحاتها من خلال كتاباتهم في مجالات تخصصهم واهتماماتهم وكان الاستاذ ماجد السامرائي يؤكد على الحرفية ، والموضوعية ، والرصانة في الكتابة .وكنت ازوره فأجد غرفته في دار الجماهير للصحافة ، تغص بالادباء والشعراء والمؤرخين وحتى اساتذة في الفيزياء والفلك والجغرافية .
كانت صفحة "آفاق " ، تهتم بمراجعات الكتب وعروضها ونقدها . وقد خصص الاستاذ ماجد السامرائي ( يوم الجمعة ) ليكون يوما للكتاب فالصفحة مملؤءة بأخبار الكتب الجديدة ونقدها ومراجعتها والحث على القراءة وكثيرا ما كان الاستاذ السامرائي يكتب مقالات افتتاحية لهذه الصفحة غفلا من توقيعه .
الصفحة كانت تتابع حركة الادب واللغة والنقد والاعلام والصحافة والاجتماع والتربية وعلم النفس والفلسفة والتاريخ والجغرافية والسياسة والاقتصاد والعلوم والفنون والقصة والرواية والمسرحية والمجاميع الشعرية والمعارف العامة الاخرى . وكانت تزين ما تكتب ببعض الكاريكاتير الثقافي، والصور المعبرة عن الاهتمام بالكتاب والثقافة والمعرفة عموما .
ليس من السهولة جرد أسماء كل من كان يكتب في صفحة "آفاق " .. ولكن من الممكن ان نورد اسماء عدد من الكتاب وهم يعدون بالمئات ممن تسيدوا المشهد الثقافي خلال سنوات السبعينات وما بعدها ومنهم مع حفظ الالقاب ماجد السامرائي - إبتسام عبد الله - أمين جياد – محسن جمال الدين –عبد الستار جواد –ميسون ابو الحب- عبد الرحمن مجيد الربيعي- وحيدة المقدادي- سهيل سامي نادر- عادل كامل –عادل علي – محمد عزيز –ابراهيم خليل احمد العلاف- حسام سعيد- محمد عبد المطلب مطلب – حسن ذو الفقار – طراد فواز الكبيسي – محمود الجادر- عبد القادر حسن –عزيز السيد جاسم –كمال سبتي- هاشم شيال-يوسف نمر ذياب -أحمد خلف- ابراهيم السامرائي- نوري حمودي القيسي- صالح هادي الشماع- صادق الجلاد- عبد الغني الملاح- عبد الجبار داؤد البصري-عادل جاسم البياتي-ابراهيم الخال-نجوى ابو غزالة –اديب كمال الدين – محمد حسين الاعرجي-بهجت عبد الغفور-فيصل جاسم محمد- نسيم نصر –حكيم الجراخ- علي خيون الناصري- اسامة نعمان-صبيح صادق-قنبر مجيد الطويل-كاظم عبد الهادي – فادية فيضي- علي الشيخ ابراهيم—جورج الراسي- خالد علي مصطفى – باسم عبد الحميد حمودي –عبد المطلب محمود- آمنة عبد الوهاب-موسى احمد- حسب الله يحيى –نزار صادق- رزاق ابراهيم حسن- مجيد كاطع- جواد سلمان احمد –سمير علي- يوسف يوسف- صادق باخان- خضير عبد الامير- محمد صالح- امجد توفيق-نبيل العطية – جليل حيدر – عبد الوهاب العدواني- رعد عبد القادر –بيان الصفدي – محمد خلف – عبد القادر البراك- خليل الخوري-محمد صالح عبد الرضا- كاميران قره داغي- ضياء نافع- سميرة المانع- سالم العزاوي- زهير ماجد- يوسف ابو الشادي- حمزة مصطفى – محمد الرديني – علي عباس علوان- رضا الطيار – عادل الهاشمي- احمد نعمان – مهند يونس- قحطان الطويل –جاسم المطير –جميل جاعد –صباح ياسين- عبد الرحيم الشريفي- فؤاد قزانجي-محمد رياض حمزة –احمد الخفاجي –محمد الجزائري – محمد كامل عارف- فاضل بيات- عبد اللطيف الراوي –حسن العيدي –عادل الالوسي- اكرم فاضل –نجيب المانع .
واعتذر ممن لم اذكر اسمه لان ذلك يتطلب العودة الى كل مجلدات الجريدة .. وهذا عمل يحتاج الى وقت وجهد . وقد اعود ثانية للكتابة في هذا الموضوع .بارك الله بمن اسهم في تحرير صفحة "آفاق " ورحم الله من توفي منهم وبارك الله بالاخ الاستاذ ماجد السامرائي الذي لايزال صحفيا وناقدا جادا وحثيثا في متابعة كل ماجريات الثقافات العراقية والعربية والانسانية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق