الاثنين، 6 يونيو، 2016

أم الثغور شعر :محمد مهدي الجواهري






أم الثغور 
شعر :محمد مهدي الجواهري 
أمَ الربيعين ، يا منْ فقتِ حسـنهما ... بثالث من شـباب مشـرق خضـلِ
واع تلقفَ من وحي الوعاة له ... ماشاء من سير جلي ومن مُثل 
جم الدماثة طماح كأن له ... ماصاغ سحرُكِ في سهل وفي جبل ِ
وبالمشعشع من وعي ينُير له ... متاهة الدرب وهاج من الشعل
أم الثغورِ التي ناغى ملاعبها... رأدُ الضحى إذ ربوع الشرقِ في الطَّفَلِ
يا موصلَ العرق من شرق تمد به ... للغرب حبلاًً ، بعرقٍ منـه متصـل
ويا محط المنى في كل مأزمة ... ويا مِجنَ الحمى في الحادث الجلل
عهد بأن سأصون العهد في قفصٍ... من الضلوع وفي زاه من الحلل
ويا عطوفين لمتني شمائلهم ... كما يلم الكمي السيف من فلل
شوقا اليكم مدى عمر تجيش به ... شتى الدواعي ومازالت ولم يزل
توهجت وهو في مزبد  عارمه ... وتغتلي فيه وهو اليوم في وشل
شوقا أمنتُ جناني ان يزل به ... وقد يزل الفتى خوفا من الزلل
شوقا تعثر بي في زحمة الخجلِ ... أن لااطيق له وصفا على عجلِ
*******************************
*القاها في يوم احتضنته الموصل الحدباء أم الربيعين حبا واعتزازا في شباط 1980والصورة مع ادباء وشعراء وقصاصي الموصل وهم من اليمين الى اليسار :الدكتور محمد عطالله - لاستاذ سالم حسين الطائي- الاستاذ عبد الوهاب اسماعيل -الشاعر الجواهري -الدكتور ذو النون يونس الاطرقجي -الاستاذ معد الجبوري-الاستاذ لؤي الزهيري -الاستاذ محمود جنداري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق