الأحد، 26 يونيو، 2016

مع مجلة (الدوحة ) القطرية ابراهيم العلاف








مع مجلة (الدوحة ) القطرية
ابراهيم العلاف
مجلة (الدوحة ) القطرية ، ولدي منها بعض الاعداد في مكتبتي الشخصية وهي مجلة ثقافية ، محترمة ، ورصينة ، ومتنوعة .جاء في ترويستها انها :" مجلة شهرية ثقافية جامعة " .. وهي كما وضعت لها شعارا انها " ملتقى الابداع العربي والثقافة الانسانية " حجمها بحجم مجلة (آفاق عربية ) التي كانت تصدر في بغداد منذ 1975 وتوقفت بسبب الاحتلال الاميركي البغيض سنة 2003 .مجلة (الدوحة ) تطبع بورق آرت صقيل وتصدر عن وزارة الاعلام بدولة قطر تولى رئاسة تحريرها لفترة الناقد والكاتب المصري الكبير رجاء النقاش ، وكان لها مدير تحرير ومدير فني ومحرر عام كما ان فيها هيئة للتحرير وسكرتير للتحرير هو نبيل خالد الاغا .
والمجلة بالفعل ملتقى لنخبة من الكتاب والباحثين والمؤرخين والصحفيين والتشكيليين العرب .قرأت فيها لكتاب كبار من مختلف البلاد العربية منهم الاساتذة فتحي رضوان والاستاذ خالد محمد خالد والدكتور محمد جابر الانصاري والاستاذ محمود السعدني والاستاذ يوسف الشاروني والدكتور محمد عبد الرحمن عنبر والدكتور صالح الشماع والدكتور احمد حسين الصاوي والاستاذ احمد العناني والاستاذ مجدي نصيف والشاعر محمود درويش والدكتور محمد البهي والدكتور نعيم عطية والاستاذ صلاح الليثي والدكتور علي خليفة الكواري والدكتور عبد العظيم رمضان والدكتور عاصم الدسوقي والاستاذ ابراهيم اصلان والاستاذ نبيل خالد الاغا والاستاذ جمال قطب والاستاذ عبد الله الشيتي والاستاذ صلاح عبد الصبور والشاعر ابراهيم العريض والناقد الاستاذ مجاهد عبد المنعم مجاهد والناقد الاستاذ ماجد السامرائي والدكتور عبد المحسن صالح والدكتور يحيى الجمل والدكتور السيد فهمي الشناوي والاستاذ زكريا تامر والدكتور حسن الخياط والدكتور ماهر حسن فهمي والاستاذ مفيد فوزي .والاستاذ حسين احمد امين والدكتور كمال نشأت وغيرهم كثير .
في المجلة ابواب منها دراسات ومقالات واسلاميات وشؤون الخليج وادب وفنون ودوحة القراء واستراحة الدوحة .وفيها مقالات في موضوعات تاريخية وسياسية واقتصادية .
ليس من السهولة جرد كل مافي هذه المجلة الغراء من موضوعات تستحق الاهتمام وتثير الاعجاب لكن لابد ان اقول كلمتي في هذه المجلة وببساطة انها مصدر مهم للمشهد الثقافي العربي المعاصر بكل مفاصله وملامحه العامة سواء على صعيد المقالة أو القصة أو التشكيل أو النقد أو التاريخ أو الادب واللغة وتصلح ان تكون موضوعا لاطروحة دكتوراه تنصرف لتبيان دورها الفاعل في حركة الثقافة العربية المعاصرة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق