الاثنين، 27 يونيو، 2016

العقم الثقافي العربي وكيفة اختراق جداره ابراهيم العلاف





العقم الثقافي العربي وكيفة اختراق جداره 
ابراهيم العلاف
وقد كتب الاستاذ الدكتور محمد جابر الانصاري وهو مفكر واكاديمي بحريني كبير في مجلة (الدوحة ) القطرية عدد ايلول -سبتمبر 1982 مقالا رائعا بعنوان :"كيف نخترق جدار العقم الثقافي ؟ " قال فيه ان "من بين اسباب العقم في الثقافة العربية ، هو عجزنا نحن ابناء هذه السنين عن تجديد نظراتنا لتراثنا القريب والبعيد واعطائه عمقا جديدا ، ومعنى جديدا ، وروحا جديدة . فنحن يتملكنا الشعور بأن حركاتنا الادبية والفكرية السابقة قد قيلت فيها الكلمة الفصل ، وانه لم يتبق شيء لمستزيد ولم يبق امامنا الا ان نكرر ماقيل دون حماسة ودون حيوية . لذلك هو يدعو الى ان نقرأ من جديد ما كتبه محمد عبده وعبد الرحمن الكواكبي واحمد لطفي السيد وطه حسين وعبد الرحمن البزاز وابراهيم اليازجي وجميل صدقي الزهاوي وعباس محمود العقاد وقاسم امين ومحمد رشيد رضا .وبالقوة نفسها يجب ان نعيد قراءة ما تركه ابن خلدون وابن رشد والغزالي وابن تيمية ولن تجدينا نفعا الجامعات ومراكز البحوث التي نؤسسها واسسناها اذا لم ترافق هذه المؤسسات روح علمية ونهضة معنوية جوهرية داخلية في صميم الانسان وفي صميم الفكر والاخلاق والارادة والقيم ومن الخير ان نتصارح فنقول أننا لازلنا بعيدين عن ذلك ؛ فمحك النهضة ليس العمران المادي والتنمية الاقتصادية فحسب بل لابد من وجود روح التحدي وارادة التحدي ووقف عدوان الغرب ومجابهة الغزو العسكري والاقتصادي والفكري ، ومالم يتحقق ذلك فلا تقدم ولانهضة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق