الخميس، 23 يونيو، 2016

وثيقة تاريخية أنشرها لاول مرة الكترونيا .. تتضمن نزول الملك فاروق عن عرش مصر لولي عهده الامير فؤاد مؤرخة 26 يوليو -تموز 1952 .




وثيقة تاريخية أنشرها لاول مرة الكترونيا .. تتضمن نزول الملك فاروق عن عرش مصر لولي عهده الامير فؤاد مؤرخة 26 يوليو -تموز 1952 .
وثيقة تاريخية أنشرها لاول مرة الكترونيا .. تتضمن نزول الملك فاروق عن عرش مصر لولي عهده الامير فؤاد مؤرخة 26 يوليو -تموز 1952 ..ومما جاء في الوثيقة :" لما كنا نتطلب الخير دائما لامتنا ..ونبتغي سعادتها ورقيها ..ولما كنا نرغب رغبة أكيدة في تجنيب البلاد المصاعب التي تواجهها في هذه الظروف الدقيقة ، ونزولا على ارادة الشعب قررنا النزول عن العرش لولدنا الاميرفؤاد واصدرنا امرنا بذلك الى حضرة صاحب المقام الرفيع علي ماهر باشا رئيس مجلس الوزراء للعمل بمقتضاه " ..صدر بقصر التين في 4 ذي القعدة 1371 (26 يوليو 1952 ) ..وقد غادر الملك ارض مصر في الساعة السادسة من مساء اليوم نفسه .........سقط مع الملك عهد بأكمله ابتدأ بمحمد علي باشا 1804 الذي قَبِلَ عند تكليف الزعماء المصريين له بمنصب الوالي ، التنازل عن الحكم اذا اراد الشعب ذلك وقد اشرت الى ذلك في كتابي :تاريخ الوطن العربي في العهد العثماني " طبع 1982...................ابراهيم خليل العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق