الجمعة، 10 يونيو، 2016

السياسة في عالمنا العربي كما كتب عنها الاستاذ فكري اباظة قبل 70 سنة

السياسة في عالمنا العربي كما كتب عنها الاستاذ فكري اباظة قبل 70 سنة 

السياسة هذه الصناعة الرخيصة ، لن أعلمها لولدي ولن اسمح له -ما استطعت ان يلتحق بحزب من الاحزاب ..فالحزبية وخصوصا في مصر -هي عدوة الرأي الحر ، وهي عبودية وهي خصم للذمة والضمير .فهي لاتصلح الا للمحترفين النهازين للفرص ،الذين يعدون انفسهم للحكم اولا واخيرا .وهي في نظري تقاعد ،وليست عملا جوهريا حتى في حياة ساسة هذا العهد ،فأنت تلمح ان السياسة تفد على هامش المهن ..فأكثر ساستنا مهنتهم الاولى اما المحاماة ،او الطب ، او الاعمال المالية فالسياسة في نظرهم ملحق لأعمالهم وعمل اضافي للدعاية والشهرة والصيت ..." 
__________________________________
*مجلة (الهلال ) المصرية عدد نوفمبر -تشرين الثاني 1947

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق