الأربعاء، 8 يونيو، 2016

نابليون وموسكو والجنرال شتاء

نابليون وموسكو والجنرال شتاء 
اصبح نابليون بعد انتصاراته المتوالية مسيطرا على اوربا بلا منازع وامتدت الحدود الفرنسية من نهر البو في ايطاليا الى بحر الشمال ومن جبال البيرنيز واملاك البابا الى الراين وصار امبراطور فرنسا وملك ايطاليا ومع انه وعد الاسكندر امبراطور روسيا فيما يتعلق بإطلاق يده في بولنده والسويد فزاد في توتر العلاقات مع روسيا وتضررت روسيا بسبب حصارنابليون لها الاقتصادي واغتاظ من سياسة الاسكندر فتح باب الاستيراد من انكلترا بضغط شعبي فقرر شن الحرب على روسيا سنة 1812 وكان عدد جيشه يزيد عن 800 الف جندي وقد هجم في فصل الصيف واحتل موسكو وحرقها ولما جاء الشتاء لم يستطع التقدم فآثر الانسحاب لان البرد والجوع والمرض فتك بجنوده .هذا فضلا عن المقاومة الشعبية الروسية غير النظامية فخسر كما يقول بعض المؤرخين حوالي نصف مليون جندي ، واستطاع القيصر الروسي ان يكون تحالف ضد فرنسا من انكلترا وبروسيا والسويد وانضمت النمسا الى التحالف الرباعي هذا واصطدموا مع نابليون في معركة لايبزك سنة 1813 في معركة عرفت ب(معركة الامم ) وفيها اندحر نابليون وعاد الى بلاده لكن جيوش التحالف الرباعي تابعته ودخلت باريس في اذار -مارس سنة 1814 واضطر نابليون الى التنازل عن العرش وسمح له البقاء في جزيرة إلبا على ان يتقاضى راتبا مقداره مليون فرنك سنويا وسمح له ايضا بالاحتفاظ بلقب امبراطور وقد كتب المؤرخون عن تلك الهزيمة وقالوا ان الجنرال (شتاء ) هو من دحر نابليون في روسيا .






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق