الثلاثاء، 6 فبراير 2018

العلاقات العربية -التركية في مواجهة القرن الحادي والعشرين ا.د.ابراهيم خليل العلاف


 
 العلاقات العربية -التركية في مواجهة القرن الحادي والعشرين 
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل 
كتاب كبير ومن الحجم الكبير وبواقع 463 صفحة اصدره مركز الدراسات الاقليمية (التركية سابقا ) وكنت اديره في اب -اغسطس 2000 حرره عدد من الاساتذة والمختصين هم الاستاذ الدكتور قبيس سعيد عبد الفتاح الفهادي والاستاذ الدكتور ابراهيم خليل العلاف والاستاذ الدكتور عوني عبد الرحمن السبعاوي والدكتور دهام محمد العزاوي والاستاذ الدكتور احمد حسين الهيتي والاستاذ الدكتور جاسم محمد حسن العدول (رحمه الله ) والدكتورة رواء زكي يونس الطويل (رحمها الله ) والدكتور عبد الجبار عبد مصطفى النعيمي (رحمه الله ) والعميد الركن البحري الدكتور عبد الوهاب القصاب والدكتور يونس عبد الله الطائي والاستاذ احمد حسن المجيد والدكتور علي عبد الهادي الدليمي والدكتور غازي صالح الطائي (رحمه الله ) والدكتور صبيح يوسف طاهر والاستاذ الدكتور كاظم موسى الطائي والدكتور محمود سالم السامرائي والدكتورة وصال نجيب العزاوي والدكتور نبيل محمد سليم والدكتور حنا عزو بهنان والدكتور سعد محمود الكواز والدكتورة شذى فيصل رشو العبيدي .
الكتاب صدر بمقدمة للاستاذ الدكتور ابراهيم خليل العلاف مدير مركز الدراسات التركية انذاك اشار فيها الى السيناريوهات العديدة لما سوف تكون عليه العلاقات بين العرب والترك في القرن الحادي والعشرين ومع ان وزارة الخارجية التركية اصدرت كتابا رسميا سنة 1999 بعنوان (تركيا والعالم 2010-2020 الا ان هذا التقرير لم يشر الا اشارة مقتضبة لما ينتظر العلاقات العربية -التركية الا بمقدار طموحاتها الاقتصادية المتقدمة في اوراسيا وافريقيا ومما قلته في التقديم سنة 2000 ان مستقبل العلاقات العربية -التركية لايمكن ان يكون بمعزل عن المتغيرات الاقليمية والدولية واضفت ان صناع العراق الاتراك وضعا العراق وسوريا كمصدر تهديد لتركيا .
المهم لابد من اعادة قراءة لما اصدرناه في مركز الدراسات الاقليمية والباحثين يقفون عند موضوعات خطيرة منها :العلاقات التركية -الايرانية -العراقية -السورية والمسألة الكردية في تركيا وانعكاساتها على الوضع في العراق وسوريا والنشاط التركي في جمهوريات اسيا الوسطى والوظيفة السياسية الامنية التركية في الاستراتيجية الاميركية والعلاقت التركية -الاميركية وانعكاساتها على العلاقات العربية -التركية والتغير في الاستراتيجية التركية تجاه العراقوتنامي التسلح التركي واثره في الامن القومي العربي والعلاقات التركية -الاسرائيلية وطبيعتها وتركيا والامن المائي العربي والعلاقات الاقتصادية بين تركيا والدول العربية وتهديدات دول الجوار الاقليمي للامن القومي العربي وتراكيا وايران :صراع ام تعاون وغير ذلك من الموضوعات .
قلت ايضا في التقديم ان مما يجب ان يثير قلق العرب هو هذا التنامي في التسلح التركي وقلت ان مما يؤسف له ان تركيا ستتورط شيئا فشيئا في اوضاع سوريا والعراق ..قلت هذا قبل 18 سنة وجاءت الاحداث لتثبت صدق ما قلته .بارك الله بالباحثين الذين هم على قيد الحياة ورحم الله من توفي منهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق