الثلاثاء، 19 يونيو 2018

أمين الكركجي ........من صيادلة الموصل الرواد



                                                                         أمين الكركجي
                                          أمين الكركجي 
أمين مجيد يحيى الكركجي ........من صيادلة الموصل الرواد
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل
ونحن ، انا والاخ الاستاذ هاني الطائي ، نتحاور احيانا ونتحدث عن بعض الرواد ويذكرني ببعضهم ممن فاتنا الحديث عنهم مع اننا نعرف مقدار ما تركوا من أثر في حياة الموصل العامة واحيانا نفتقد الصورة التي يجب ان ترافق المقال والصورة -كما يقول الصينيون - بألف كلمة واليوم توفرت لدينا المعلومات عن احد صيادلة الموصل الرواد الصيدلي الكيمياوي أمين الكركجي من خلال نجله الاخ الاستاذ مقدام التدريسي في قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة -جامعة الموصل .. والمرحوم امين الكركجي هو أمين مجيد يحيى الكركجي وال الكركجي اسرة موصلية عريقة سكنت محلة عمو البقال ، قدمت للعراق وللموصل رموزا افذاذ في كل مجالات الحياة . ولد سنة 1928 ودرس في مدرسة النجاح الابتدائية ... وتخرج في الثانوية الشرقية سنة ١٩٤٦.
سافر الى بغداد ، ودخل كلية الصيدلة ، وتخرج فيها سنة 1952 وكان يدرس على نفقة وزارة الدفاع ، لذلك ما ان تخرج حتى التحق بالجيش صيدليا في المستشفيات العسكرية .. وقد شغل العديد من المناصب منها (آمر مذخر الادوية في وحدات الميدان الطبية ) وتنقل في عدد من المدن العراقية وخاصة في الشمال وكان آخر منصب تولاه هو ( آمر مذخر ادوية موقع الغزلاني) قبل احالته على التقاعد للمرة الثانية سنة 1966 .
درس في كلية الصيدلة - بغداد (على نفقة وزارة الدفاع ) وتخرج فيها سنة ١٩٥٢ .. ويعد من الجيل الثاني الذي امتهن الصيدلة في الموصل .وكما هو معروف فإن ابرز من مثل الجيل الاول الصيادلة عبد الجبار محمود ، وشفيق محمد علي ، و فائز تبوني وآخرون .
تسلم ادارة نقابة الصيادلة في الموصل في سنوات الستينات من القرن الماضي .. وكان توجهه السياسي عروبيا قوميا حتى انه اشترك في حركة الشواف المسلحة في 8 آذار سنة 1959 والتي يطلق عليها اهل الموصل تسمية ( ثورة الشواف أو ثورة الموصل ) على حكم الزعيم عبد الكريم قاسم رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة 1958-1963 . وقد حوكم امام المحكمة العسكرية العليا الخاصة المعروفة بمحكمة الشعب أو محكمة المهداوي وُحكم عليه بالسجن المؤبد وبعدها اطلق سراحه بعد صدور عفو خاص من الزعيم عبد الكريم قاسم مع آخرين وبعد ان سُرح من الجيش سنة 1962 .
بعد انقلاب 8 شباط 1963 اعيد الى الخدمة ثانية . ومن المفيد انه تحدث عن جانب من ذكرياته عن ثورة الموصل للاخ الاستاذ عماد غانم الربيعي مؤلف كتاب (بيوتات الموصل ) يوم 6 تشرين الاول سنة 2001 وخاصة فيما يتعلق بحادثة اصابة قائد الحركة العقيد الركن عبد الوهاب الشواف بعد تعرض مقره للقصف من طائرات اربع ارسلها الزعيم عبد الكريم قاسم ، وتوجهه الى وحدة الميدان الطبية في مطار الموصل وتجمهر عدد من الجنود الموالين للشيوعيين حول غرفة العلاج وهتافهم بسقوط الشواف واقدامه على الانتحار ..وكان المرحوم امين الكركجي صديقا مقربا من العقيد الركن الشواف ومساهما فاعلا في تنفيذ الحركة .
في سنة 1962 افتتح صيدلية بإسم صيدلية أمين الكركجي في شارع نينوى بالموصل بالقرب من قنطرة الجومرد وتقع قبالة مكتب محمد نجيب الجادر واستمر يعمل فيها حتى سنة 1984 حيث تركها لكبر سنه ومما يجب ان اقوله ان صيدلته كانت اقرب الى المنتدى الذي كان يضم عددا من حملة الفكر العربي القومي وكان رحمه الله انسانا نبيلا ومتحدثا لبقا ذو فكر تقدمي نير يرفض الظلم ويؤمن بالحرية .
توفي رحمة الله عليه في تموز من سنة ٢٠٠٣ .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق