السبت، 9 يونيو 2018

محمود عبد الواحد القيسي والتوجه التاريخي العراقي نحو اليابان


 

 محمود عبد الواحد القيسي والتوجه التاريخي العراقي نحو اليابان
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل 
خلال السنوات العشرين الماضية تابعت ُ وبإهتمام شديد محاولتين جادتين لتأسيس دراسات تاريخية عن اليابان الاولى قادها في مصر صديقي الاستاذ الدكتور عاصم الدسوقي والثانية يقودها في العراق الصديق الاستاذ الدكتور محمود عبد الواحد القيسي .فمنذ عشر سنوات قدم الدكتور القيسي كثيرا من الجهد في هذا الاتجاه ومن ذلك -وبإختصار - إصداره سنة 2012 كتاب بعنوان :" العراق واليابان:تاريخ وعلاقات " .والكتاب مترجم عن الانكليزية من قبل الدكتور محمود القيسي وزميله الدكتور علي حسين حسون ، وقد الفت الكتاب البروفيسورة كيكو ساكاي استاذة التاريخ السياسي للعراق المعاصر في جامعة طوكيو .قدم للكتاب صديقي الاستاذ الدكتور صادق حسن السوداني ويتضمن الكتاب ثلاثة فصول هي على التوالي : العلاقات بين العراق واليابان :ازمة الفهم المتبادل واثرها في السياسات الدبلوماسية وتغطية الصحف للاسلام في اليابان وقصص اولادنا "لكن من اجل من ؟ " تغطية الاعلام الياباني لقوات الدفاع الذاتي في العراق.
ومن ثمار جهوده تشجيعه للطلبة لولوج ميدان البحث وانجاز رسائل واطروحات عن اليابان والعلاقات العراقية -اليابانية .وفي سنة 2005 ابتدأ وتأسس برنامج الدراسات التاريخية اليابانية بالتعاون بين اساتذة ومؤرخين عراقيين ويابانيين وصدرت كتب في هذا المجال كما تمت زيارات متبادلة لاساتذة وطلبة عراقيين ويابانيين وعقد "المنتدى العراقي -الياباني " خلال السنوات العشر الماضية عدة لقاءات في طوكيو وكيوتو واربيل والبصرة ..
ومن الاساتذة اليابانيين المهتمين بالدراسات العراقية والاسلامية البروفيسورة كيكو ساكاي وهي متخصصة بتاريخ العراق وسياساته المعاصرة والبروفيسور يوزو ايتاغاكيو احد الرواد الكبار في الرؤية اليابانية للشرق الاوسط ...أبارك جهد الاخ الاستاذ الدكتور محمود القيسي وزملاءه واشد على ايديهم في هذا التوجه الذي ملأ فراغا كانت تعانيه المدرسة التاريخية المعاصرة .
__________________________
*في وسط الصورة يظهر الدكتور محمود مبتسما وهو مع عدد من الاساتذة اليابانيين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق