الجمعة، 8 يونيو 2018

باقر كاشف الغطاء 1920-1993 من رجالات العراق ومدير الري العام 


باقر كاشف الغطاء 1920-1993 من رجالات العراق ومدير الري العام 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل 
وانا اتابع قضيا وجذور الاهتمام بأنظمة الري في العراق الحديث وقفت عند واحد من ابرز علماء العراق عمل مديرا عاما للري في العراق هو المرحوم الاستاذ الدكتور باقر كاشف الغطاء 1920 -1993 .وهذا الرجل له اياد بيضاء في المشهد العلمي العراقي المعاصر لابل هو من بناة العراق الحديث ويجب ان نفخر به جميعا ويجب ان يعلرفه شبابنا ويرددوا اسمه وان يطلق اسمه على احد مشاريع الري لما قدمه من خدمة للعراق العظيم .ومن الطريف انه واحد ممن كتب في دليل الجمهورية العراقية لسنة 1960 مع عدد من المختصين منهم الدكتور مصطفى جواد .
ولد باقر كاشف الغطاء في النجف الاشرف سنة1920 واكمل دراسته الثانوية فيها سنة 1939 وكان من المتفوقين لذلك رشح ليكون ضمن البعثة العلمي العراقية وقد حصل على شهادة البكالوريوس من الجامعة الاميركية في بيروت متخصصا بالهندسة سنة 1943 ثم سافر الى اميركا وحصل على شهادة الماجستير من جامعة كاليفورنيا سنة 1947 ثم الدكتوراه في هندسة الري سنة 1951 من جامعة يوتا .
عاد الى العراق وتقلد مناصب عديدة في مديرية الري العامة واصبح مديرا عاما للري سنة 1959 وعلى مدى (12) سنة وله عدة كتب ودراسات دلت على تميزه في قضايا الري والمياه الجوفية والاهوار والمستنقعات والموارد المائية في العراق. قال الاستاذ حميد المطبعي في (موسوعة اعلام وعلماء العراق ) ان الاستاذ الدكتور باقر كاشف الغطاء وهو من اسرة عراقية نجفية عريقة وكريمة له مشاركات عديدة في مفاوضات المياه بين العراق وتركيا وبين العراق وايران في سنة 1956 وفي الستينات كان رئيسا للوفد العراقي في المفاوضات مع سوريا وتركيا حول نهري دجلة و الفرات .كما شارك في ندوات ومؤتمرات عديدة عالمية وكان عضوا في اتحاد المهندسين العراقيين وزميلا في معهد الهندسة المدنية في بريطانيا وعضو شرف في جمعية بناء الطرق في اميركا وعنده شهادة ضابط دفاع مدني من كلية ضباط الدفاع المدني في بريطانيا سنة 1956 ونال من امريكا وسام الانقاذ تقديرا لمساهمته الفعالة في انقاذ بغداد من الغرق سنة 1954 .
كانت فلسفته اثناءعمله تقوم على ( ان الاخلاص والنزاهة مفتاح السعادة ) وقد وردت سيرته CV في (القاموس الدولي لمشاهير الشخصيات العالمية ) باللغة الانكليزية والذي يصدر في كمبردج بالمملكة المتحدة لعام 1985 .
من كتبه  التنبؤ بالمناسيب العليا في نهر الفرات ) 1954 و( التنبؤ بالمناسيب العليا في نهر دجلة ) 1954 و(علم المياه وتطبيقاته ) 1981 ومن الطريف انه شاعر له شعر منشور في صحف الاربعينات وتوجهه عراقي عروبي ناصر ثورة 1941 والقى خطبا وقصائد في تأييدها .توفي رحمة الله عليه سنة 1993 .

هناك تعليق واحد: