الجمعة، 22 يونيو 2018

شهاب احمد الحميد مؤرخ الطباعة  العراقية







                                                               الاستاذ شهاب احمد الحميد

شهاب احمد الحميد مؤرخ الطباعة  العراقية
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس –جامعة الموصل
منذ الثمانيات من القرن الماضي ، وعندما الفت كتابي (نشأة الصحافة العربية في الموصل ) واشرافي على عدد من الرسائل والاطروحات عن تاريخ الصحافة العراقية والموصلية واسم الاستاذ شهاب احمد الحميد يظهر امامي كمؤرخ للطباعة في العراق .
والرجل لم يكن في مطلع حياته سوى عامل مطبعي بسيط لكنه كان مناضلا سياسيا انتمى للحزب الشيوعي وعمل مع الشيوعيين لفترة وكتب عن عدد من رموز الحركة الثورية في العراق .
تيسرت لي الفرصة من خلال صداقتي لولده الاستاذ صدام ، فعلمت ان والده مريض وقد اصيب بعدة جلطات دماغية وانه يعاني من مرض الباركنسون فحزنت كثيرا وتمنيت له الشفاء العاجل والعودة الينا ليمارس دوره في الكتابة كما كان .
الاستاذ شهاب احمد الحميد من مواليد محلة الصليخ وهي محلة قديمة عريقة في بغداد سنة 1942 وكان والده عامل طباعة في مطبعة الحكومة . وقد تعلم منه حبه للقراءة واطلاعه على الكتب والمنشورات الماركسية .كما تثر بأفكار الرئيس جمال عبد الناصر التحررية والوحدوية . وقد ظهرت لديه رغبة في تدوين تاريخ الطباعة العراقية فألف موسوعته عن (تاريخ الطباعة العراقية ) في ثمانية أجزاء .علما بأنه انخرط منذ سنة 1956 في العمل في المطابع ببغداد .
مع ان الاستاذ شهاب احمد الحميد لم ينه دراسته الثانوية الا انه ثقف نفسه بنفسه وهذا مما  يحمد عليه .
موسوعته ( تاريخ الطباعة العراقية ) المؤلفة من (8 ) اجزاء تتضمن في جزءها الاول تاريخ الطباعة في العراق – مطابع القطاع الخاص ( 1830 – 1975 ) الطبعة الاولى سنة 1976 وقد  قدم للكتاب الدكتور خليل صابات  عالم الصحافة المصري الكبير والذي عمل في جامعة بغداد استاذا للصحافة .  وفي الجزء الثاني تناول تاريخ الطباعة في العراق من خلال :

1  المطابع الجامعية ببغداد .
2  دار طباعة دار السلام – تاريخ وذكريات .
3  الوصف الفني لكتاب دوحة الوزراء .
4  الزوراء مطبعة وصحيفة .
5  محاولة استجلاء تاريخ الطباعة في الوطن العربي .
الجزء الثالث :  تاريخ الطباعة في العراق وفيه تناول  جانبا  من النضالات العمالية ( 1929 – 1958 ) قدم للكتاب  الاستاذ عبد المنعم الغزالي ومما وقف عنده المؤلف :

1 - عمال المطابع في العراق يكافحون بين احتلالين ( 1869 – 1920 ) .
2 - جمعية عمال المطابع العراقية ( 1929 – 1934 ) .
3 - نقابة عمال المطابع في العراق ( 1944 – 1952 ) .
4 - الاضرابات المهنية لعمال المطابع في العراق ( 1942 – 1958 ) .
5  الصحافة الخاصة لعمال المطابع في العراق .
الجزء الرابع – تاريخ الطباعة في العراق – المدخل لدراسة مطابع القطاع الاشتراكي ( 1929 – 1958 ) وتناول فيه  :

1 - مطبعة الحكومة والقرطاسية .
2 - مطبعة المساحة .
3 - مطبعة الجمهورية .
4 - المدارس الطباعية بين الواقع والطموح .
5 - مطبعة جامعة بغداد .
6 - المدخل لدراسة مطابع القطاع الاشتراكي .
الجزء الخامس – تاريخ الطباعة في العراق – دليل المطابع العراقية – وفيه  تناول :

1 - الطباعة الطينية .
2 - تطور الطباعة في بغداد – فنون الانتاج والصناعة الورقية .
3 - فكرة عامة – نشأة الطباعة في العراق .
4 - الطباعة في العراق بعد الحرب العالمية الاولى .
5 - الطباعة في نهضتنا الجديدة .
6 - المطابع التي تأسست بعد الحرب العالمية الثانية .
7 - عشية الذكرى المئوية لصحيفة الزوراء .
8 - دليل المطابع البغدادية .
9 - قاموس المصطلحات المطبعية .
الجزء السادس – كشاف تاريخ الطباعة في العراق ( 1830 – 2002 ) قدم للكتاب ابراهيم محمد فرج ، مدير عام دار الحرية للطباعة وقد تضمن الكتاب العناوين الرئيسية التالية :
1 - المطابع التي تأسست بين    اواخر عهد السيطرة العثمانية والاحتلال البريطاني .
2 - كشاف المطابع التراثية التي تأسست في العهد الملكي  1921-1958 واغلقت. .
3 - المطابع الاهلية.
4 - اسماء المطابع التراثية .
5 - اسماء المطابع المستمرة بالعمل .
6 - اسماء اصحاب المطابع التراثية .
7 - اسماء اصحاب المطابع المستمرة بالعمل .
8 - قوانين المطابع ( من سنة 1906 حتى سنة 1999 ) .
الجزء السابع – مصادر تاريخ الطباعة قي العراق وقد قدم للكتاب الاستاذ عبد الحميد الرشودي ،  وقد تضمن الكتاب العناوين الرئيسية التالية :

1 - افتتاحية الزوراء ( مطبعتنا وجريدتنا ) .
2 - الطباعة في دار السلام والنجف وكربلاء لــ( ابراهيم حلمي العمر ) .
3 - مذكرات مجلس النواب .
4 - تأريخ الطباعة العراقية لــ( روفائيل بطي ) .
5 - نظرة في الصحافة العراقية لــ( يعقوب سركيس ) .
6 - الصحافة العراقية - رد على رد وتعليق على تعليق لــ ( يعقوب سركيس ) .
7 - الطباعة والمطبوعات - مخطوطة لم تنشر لــ( المؤرخ عباس العزاوي ) .
8 - دار طباعة دار السلام – تأريخ وذكريات لــ( شهاب الحميد ) .
9 - الطباعة الطينية لــ( شهاب الحميد ) .
الجزء الثامن - تاريخ الطباعة قي العراق – رجال في خندق الحرف والكلمة وقد  قدم للكتاب الاستاذ سجاد الغازي  الامين العام لاتحاد  الصحفيين العرب وتضمن الكتاب  الموضوعات التالية :

1 - اول سائح امريكي يزور العراق ويصف مطبعة الولاية وجريدة الزوراء .
2 - نوري محمود العمر – نموذج للتطور .
3 - مهدي صالح الخطيب – لازال يحن للمهنة .
4 - قسم محمد الخياط – مطبعة الحكومة .
5 - علي البلداوي – مبدع من الرواد .
6 - عبد الفتاح ابراهيم – ما هي قصة الطباعة؟  .
7 - عبد الكريم قدوري – مطبعة المعارف .
8 - الفنان ناظم رمزي – كشف وجوه الناس .
9 - عبد المجيد الغزالي – رائد الصحافة العمالية .
10 - جمعة خليل يناقش الجواهري .
11 - قراءة في اطروحة فن الطباعة .
12 - علي سعيد – يردد قَسَم الشرف العمالي .
13 - احمد شبيب – مُرَتِب ومناضل .
14 - صالح سليمان – لولا عامل المطبعة .
15 - محمد قريشي – رائد نقابي .
16 - خيري عباس – العامل المهندس .
17 - أُسطة حمدان – والعمر القاسي .
18 - ابو جميل – اقدم عامل طباعة .
19 - طه محمد صالح – مهنة الطباعة أنارت حياتي .
20 - عبد الله الشيخ علي البهادلي – اقدم بائع صحف في بغداد .
21 - هادي المهدي – الطباعة في حديث مع احد الرواد .
22 - مرثية الى غوتنبرغ .

للاستاذ   شهاب احمد الحميد كتب ودراسات ومقالات عديدة منها دراسته في كتابه الموسوم ( الثورة الصامتة ) التي تحدث فيها عن تاريخ الثورة العمالية العراقية سنة 1931 .. وقد طبع الكتاب سنة 1987 .كما ان له كتاب بعنوان : (اوراقي في الصحافة العمالية ) .وقد شارك في تأليف كتاب ( محاولة استجلاء تاريخ الطباعة في الوطن العربي ) وله (كشاف تاريخ الطباعة في العراق ) .ومن كتبه المهمة كتابه (الزعيم عبد الكريم قاسم والحركة النقابية العراقية ) .
وقد اضطلع  الاستاذ شهاب احمد الحميد بالحفاظ على إرث المفكر والسياسي والمصلح العراقي الكبير الاستاذ عبد الفتاح ابراهيم وقام بجمع كتبه ودراساته ومنها كتابه (على طريق الهند ) و(مقدمة في الاجتماع ) ودراسات في الاجتماع ) و( معنى الثورة ) و( الاجتماع والماركسية ) و( قصة النفط ) و(مشكلة التموين ) و(حقيقة الفاشية ) و( الجذور الفكرية للحركة الشعبية الديموقراطية في العراق ) .كما عمل على حفظ مقالات الاستاذ عبد الفتاح ابراهيم  المنشورة في بعض الصحف وخاصة جريدة ( الاهالي ) وجريدة ( التآخي )  ومجلة ( المجلة ) ، والتي تدور حول ( مذكرات المهاتما غاندي ) و(منابع الفكر الديموقراطي بين النظرية والتطبيق ) و( الشعبية الديموقراطية ودولة القانون ) و( نطاق التاريخ وفلسفته ) و(تركيا الكمالية ) و( الحرب والتطور الاجتماعي ) و( السفسطائية اليونانية ) و( اهمية فلسطين في خطط الاستعمار البريطاني ) و(حرية الفكر والرأي ) .
كما انصرف لجمع بعض كتب ودراسات ومقالات عدد من الكتاب والسياسيين التقدميين المتناثرة في الصحف والمجلات ومنها على سبيل المثال ما كتبه الاستاذ جعفر ابو التمن والاستاذ  محمد حديد والاستاذ علي حيدر سليمان والاستاذ عبد القادر اسماعيل البستاني والدكتور عبد الجبار عبد الله والاستاذ هاشم علي محسن والاستاذ صادق جعفر الفلاحي والاستاذ طه محمد صالح العامل النقابي الطباعي التقدمي .
نعم الاستاذ شهاب احمد الحميد تدرج من عامل طباعة بسيط الى مستشار الاتحاد العربي لنقابة العاملين في البرق والهاتف في فترة الثمانينيات من القرن العشرين وكان مشرفا ومعدا للعديد من المواد  لــ(مجلة البريد العربي ) وبعد تقاعده  عمل كمستشار ثقافي للاتحاد العام لنقابة عمال العراق في التسعينيات من القرن العشرين . وقد ساهم في تأسيس ( جمعية اصحاب المطابع ) في السنة  2003 ، وكان محررا لجريدة ( شؤون طباعية ) الصادرة عن الجمعية المذكورة.
كان الاستاذ شهاب احمد الحميد في مطلع حياته والى سنة 1963 شيوعيا لكنه تحول الى التوجه العروبي القومي التقدمي وظل يؤمن بالفكر اليساري التقدمي .
تمنياتي له  بالشفاء العاجل وبارك الله به وبجهوده الطيبة في التوثيق للطباعة العراقية والحركة النقابية والحركات الثورية في عراقنا العظيم .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق