الخميس، 11 مايو، 2017

مع الاخ الدكتور خليف محمود المحل اهلا بعودته الى الموصل

أسعدني الله ظهرهذا اليوم الاربعاء 10-5-2017 ، بلقاء أخي العزيز وصديقي الغالي الدكتور خليف محمود المحل مع احد الاصدقاء في حي النور  بالموصل بعد عودته الميمونة وافتراقنا منذ ثلاث سنين .
كان لقاءا حارا جميلا ؛ فالدكتور خليف محمود المحل الفنان التشكيلي والاكاديمي الكبير  والاستاذ في كلية الفنون -جامعة الموصل .. إنسان جميل في كل شيء ..في شخصيته ، في وطنيته، في حبه للناس، في عشقه للموصل .. والله لم يمر يوم واحد من السنوات الثلاث الماضية إلا والدكتور المحل مهموم بالموصل ، متابع لأحداثها ، نقي في طرح مشاكلها ، حساس في اظهار المشاعر تجاهها .
 لم اجد فنانا مثله بمثل هذه الخصائص .جاد ، وعلمي ، ودقيق ، ومخلص ، وصادق مع نفسه ومع غيره ومع الناس .. صادق مع الله لانه صادق مع الناس .كنتًُ وانا القاه أطير من الفرح تبادلنا الضحكات ، واستعدنا الامل ومعنا حبيبي ولدي (حمو ) عدنا الى البيت بعد ان حملني الدكتور خليف محمود المحل بهديته .. بلوحة البورتريت التي نفذها لي قبل سنوات وهو في الغربة قال حمو لي بابا انا احب الدكتور خليف أجبته ومن لايحبه .حفظك الله اخي العزيز ، وزادك تألقا ، وابداعا .. وانا ممنون منك .ا.د. ابراهيم خليل العلاف استاذ التاريخ الحديث المتمرس في جامعة الموصل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق