الثلاثاء، 23 مايو 2017

أوراق مسرحية موصلية (37 ) صبحي صبري ممثلا ا.د. ابراهيم خليل العلاف

أوراق مسرحية موصلية (37 ) صبحي صبري ممثلا 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس – جامعة الموصل 
الاستاذ صبحي صبري الذي غادرنا قبل ايام 22-5-20177 كان ممثلا رائعا له حضور طاغ في المسرح العراقي عامة والمسرح الموصلي خاصة .سوف لن اتحدث عن سيرته ولكن سأقف عند ادواره التمثيلية والمسرحية من خلال كتابه (الطريق الصعب نحو دائرة الضوء ).
الاستاذ صبحي صبري من مواليد محلة الشيخ فتحي بأيمن الموصل سنة 19500 ترك المدرسة وهو لما يزل في الابتدائية بسبب الفقر وعلم نفسه بنفسه كان في اخريات ايامه يعمل بائعا للسندويتش في احدى المناطق الصناعية في الموصل وكان يفخر بنفسه انه لم يكن عاطلا عن العمل .
 عندما كان يؤدي دوره على خشبة المسرح لايستطيع الا ان يتوقف بين فترة واخرى لان القاعة تضج بالتصفيق بتصفيق الجمهور الذي يعرف صبحي صبري هكذا كتب الدكتور نجمان ياسين .الاستاذ شفاء العمري المخرج الكبير هو من قدمه على المسرح سنة 1968 ليؤدي دورا بارزا في مسرحية سوفوكليس (أوديب ملكا ) ..ولأن ملامحه قاسية فقد استطاع ان يتقمص شخصية الشرير ويعبر عنها بمقدرة كبيرة هكذا قال الناقد الكبير الاستاذ سالم العزاوي .لكنه مثل في مسرحية (المسيح ) للشاعر سالم الخباز وفي مسرخية (في انتظار اليسار ) وفي مسرحية (ليلة مصرع جيفارا ) وفي مسرحية (فرح شرقي ) ومع شفاء العمري في (آدابا ) المسرحية الشعرية للشاعر الكبير شاعر ام الربيعين الاستاذ معد الجبوري وعمل مع المخرج الاستاذ محمد نوري طبو وضمن فرقة مسرح الرواد وقد كان من ابرز اعضائها .
 شارك في ثلاث تمثيليات اخرجها الفنان الاستاذ محمد نوري طبو وعرضها تلفزيون نينوى هي (ليلى ) من تأليفه و( في الفجر ينطلق الرفاق ) من تأليفه ايضا و(المزرعة ) من تأليف الاستاذ محمد نوري طبو . 
 دوره في مسرحية (مأساة جيفارا ) لمعين بسيسو لاينسى وقد ادى دور الضابط البوليفي .وقد ادى دورا متميزا في مسرحيتي (انت اللي قتلت الوحش ) للاستاذ علي سالم وفي مسرحية (جوهر القضية ) لناظم حكمت وقام بإخراجها محمد نوري طبو لفرقة مسرح الرواد .في دار الثقافة الجماهيرية كانوا يعدونه الممثل الاول في الستينات وعهدوا اليه إخراج اول عمل مسرحي قدمته الدار بعنوان ( حكماء الملك زرزور ) التي كتبها الدكتور محمد عطا الله .
 في فيلم (انتفاضة ) مثل دور ضابط اسرائيلي كلف مع ضابطين اثنين احدهما شفاء العمري بالقبض على عدد من الشباب الفلسطيننيين ( عبد الجبار كاظم ونزار السامرائي وريكاردوس يوسف ) لانهم قرر القيام بتنظيم تظاهرة ضد الاحتلال .
 يقول متباهيا ان للفنان المحرج شفاء العمري دور كبير قي تثبيت خطواته الاولى في المسرح وفي التلفزيون شارك في اعمال عديدة من قبيل ( عائد الى حيفا ) و(الجلاد والمحكوم بالاعدام ) و(مسلسل النعمان الاخير ) مع اسامة المشيني ومحمد حست الجندي .وكتب للتلفزيون بعض النصوص التي قدمتها فرقة مسرح الرواد في الموصل مثل (بشرى ) و( مسلسل الحلم )وفي السينما شارك في فيلم(انتفاضة ) وفي فيلم ( عملية بلا رقم ) وفي فيلم (موت بائع الطيور الصغير ) وفي التلفزيوم له اعمال كثيرة منها دوره في السهرة التلفزيونية ( انهم لايحبون القمر ) وله دور في مسرحية (محلتنا ) وفي مسرحية (الدائرة ) اعداد شفاء العمري و(ادابا ) تألف معد الجبوري ودوره كان شخصية (السيد ) وهي شخصية قمعية تحاول قمع الشعب التواق الى الحرية والسلام ومسرحية (الدائرة ) معدة من مسرحية (دائرة الطباشير القوقازية ) لبرخت ومن اخراج شفاء العمريومن التمثيليات التي مثلها ( عدالة السماء ) و(سعيد بن جبير ) ويقول ان مشاركاته في التلفزيون زادت على ال (50 ) عملا يتوزع مابين التمثيلية والسهرة والمسلسل .اما في السينما فقد شارك في خمسة افلام روائية وهي (يقتلون الطيور ) و( الانتفاضة ) و( عربة البرتقال ) و(العملية 911 ) و(عملية بلا رقم ) وكلها افلام جادة حققت إقبالا جماهيريا .
 من اعماله المتميزة في المسرح دوره (القائد لوكال ) في مسرحية شموكين تأليف الشاعر الاستاذ معد الجبوري .
 كان يقول ان المسرح بالنسبة له رئة الحياة التي يتنفس من خلالها فالمسرح عشقه ومستقبله .كان له دور متميز في مسرحية (الورطة ) تاليف غلي سالم واخراج الفنان المبدع الاستاذ جلال جميل وكان من اعماله التي لاتنسى دوره في السهرة التلفزيونية (شعب الذرى ) واعد لتلفزيون بغداد سهرة بعنوان (صدى الاعماق ) اخراج الاستاذ صلاح كرم كما مثل في مسرحية (في سنة الجوع ) وهي مسرحية شعبية تحكي قصة مجاعة الموصل 1917 في الموصل .
 وعمل في تمثيل ثلاث سهرات درامية تلفزيونية من انتاج تلفزيون الموصل ومن تأليف الاستاذ هادي جواد التميمي الاولى بعنوان (الحاجز ) اخراج الاستاذ غازي فيصل والثانية (الخيط ) من اخراج الاستاذ صباح ابراهيم والثالثة ( الشك ) من اخراج الاستاذ غازي فيصل ايضا . وشارك في تمثيلية (الرقية ) اخراج الاستاذ خليل ابراهيم وتمثيلية (ليلى ) اخراج الاستاذ محمد نوري طبو .كما شارك في تمثيل مسلسل اذاعي قي بغداد بعنوان ( العشاق ) وكان من اعداد الاستاذ سعيد القدسي واخراج الاستاذ يوسف سواس .
أدى  ادوارا في مسرحية (المخبل ) وهو دور طبيب ..دور فكاهي غير نمطي وكان له دور في مسرحية (الاشعة ) التي تعتمد على شخصية واحدة من اخراج الاستاذ نحمد نوري طبو .
 ليس من السهولة رصد كل اعمال هذا الفنان الكبير والاصيل ولابد ان يتصدى احد الشباب ليكتب عنه رسالة جامعية فهو يستحق منا كل اهتمام رحمك الله اخي الاستاذ صبحي صبري ومثواك الجنة فقد خدمت شعبك ووطنك وأمتك .
________________________________
 * لقطة من مسرحية (شموكين ) حيث يظهر فيها الفنان الكبير صبحي صبري والفنان الكبي عبد الرزاق ابراهيم رحمهما الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق