الجمعة، 19 مايو، 2017

مارك زوكبيرغ ...............شكرا


مارك زوكبيرغ ...............شكرا 
 مارك زوكبيرغ مخترع الفيسبوك (حفظه الله ) ، وضع لكل مشكلة حلا ، ولكل حالة اسلوبا للمعالجة فهناك الغاء الصداقة ، والغاء المتابعة ، وهناك حظر الرسائل المملة والمزعجة ، وهناك الابلاغ عن من يخرج عن الطريق ، وهناك الاعجاب ، وهناك التعزية ، وهناك الاندهاش وهناك ما تختاره من الوان لعرض الموضوع الذي تريد وهناك ما يساعد على توثيق البوست بالساعة والدقيقة واليوم وهناك ما يساعد على ان تسترجع ذكرياتك قبل سنة وسنوات ، وما نشرته قبل سنوات ، وهناك ما يساعد على مشاركة منشوراتك في الصفحات التي تديرها ، وهناك ما يسهل عليك نشر الصور المباشرة من الموبايل ، وهناك ما يساعدك على ان تنشر فديوات قديمة ، واخرى حية وانت تعمل ، وهناك ما يساعدك على تنبيه اصدقاءك وهناك ما يجعل منشوراتك مفتوحة للعامة او مقتصرة على الاصدقاء او المعارف او القلة من الاصدقاء ، وهناك الكروبا المغلقة والمفتوحة ، وهناك الدردشة على الماسنجر ، وهناك ما يساعد على ترويج منشورك وبضاعتك ، وهناك ما يساعد في تحديد مكانك ، واين تعمل وعلى ماذا تعمل على اللابتوب او الموبايل ، وهناك فيسبوك مجاني للفقراء وهناك وهناك شكرا زوكبيرغ وأسفا على من لايحسن استخدام ما اخترعه زوكبيرغ .............................ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق