الأحد، 21 مايو 2017

أوراق مسرحية موصلية (32 ) :مسرحية المعرض ا.د.ابراهيم خليل العلاف

أوراق مسرحية موصلية (32 ) :مسرحية المعرض
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس –جامعة الموصل
 كما سبق ان قلت في حلقات سابقة من (أوراق مسرحية موصلية ) ، فإن المسرح المدرسي في الموصل ، كان فاعلا ونشيطا ، ولم يتوقف يوما وكانت هناك في مديرية النشاط المدرسي في المديرية العامة للتربية في محافظة نينوى (شعبة الفنون المسرحية ) يشرف عليها مربون مهتمون ، ومحترفون بالعمل المسرحي .وكانت هذه الشعبة تشارك في مهرجان المسرح التربوي الذي كان يقام في المحافظات العراقية المختلفة .
 ويمكن ان نشير هنا الى ان شعبة الفنون المسرحية هذه ، شاركت في المهرجان المسرحي الثاني لفرق المديريات العامة للتربية في المحافظات ، والذي اقيم في محافظة كربلاء المقدسة سنة 2011 بمسرحية عنوانها ( المعرض) . وكانت المسرحية من تأليف الاستاذ عبدالله جدعان ، واخراج الاستاذ موفق الطائي ، وتمثيل نخبة من الممثلين هم الاساتذة أحمد عبدالمحسن،رياض الحمداني،رفاه المصري،عبدالله جدعان،أحمد الجميلي،حازم جلال،رعد الاسود،معن علي،احسان اكرم،بهاء عبدالحميد،وعدد من طالبات ثانوية نينوى للبنات.
تناولت المسرحية عددا من الشخصيات التاريخية التي أثرت  في الفكر الانساني من خلال ما قدمته من ابداعات على مختلف الاصعدة الانسانية والعلمية منها والفنية ومن هذه الشخصيات ابن الجزري،البيطار،زرياب الموصلي،زرقاء اليمامة، نوبل .ومن خلال حوارات فكرية بحيث تتيح للمتلقي عقد مقارنة بين ما قدمه هؤلاء وما قدمه الفرد نوبل صاحب القنبلة الذرية التي فتكت بالبشرية في هيروشيما خلال الحرب العالمية الثانية . والجديد في هذا العرض ان لقطات تلفزيونية كانت ترافق التمثيل على المسرح ، مما عزز العمل ، وأعطاه بعدا دراميا رائعا اشاد به الجمهور وقد نالت المسرحية على جائزة افضل ممثل أعطيت للفنان الاستاذ أحمد عبدالمحسن.كما نالت جائزة أحسن أزياء مُنحت للفنان الاستاذ بهاء عبدالحميد.
وقد كتبت جريدة (القرطاس ) بعددها الرابع الصادر في 16-2-20111 عن المسرحية وقالت انه كان للاعلام التربوي الدور الكبير في إنجاز المشاهد التلفزيونية من خلال مصوره الاستاذ غيث عادل .

هناك تعليق واحد:

  1. شكرا للدكتور الباحث (إبراهيم العلاف) لتسليط الضوء على المنجز الابداعي المسرحي (المعرض) ضمن اوراق مسرحية موصلية.

    ردحذف