الخميس، 25 مايو، 2017

أوراق مسرحية موصلية ( 45 ) لقطة حسن فاشل ونجم الدين عبد الله سليم ا.د. ابراهيم خليل العلاف

أوراق مسرحية موصلية ( 45 ) لقطة حسن فاشل ونجم الدين عبد الله سليم 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل 
في كل الحلقات ال( 44) من سلسلة الحلقات التي انشرها بعنوان ( أوراق مسرحية موصلية ) وفيها ورد اسمي الثاني المسرحي الكوميدي الاستاذ حسن فاشل (رحمه الله ) والدكتور نجم الدين عبد الله سليم ، كان القراء يرسلون الي رسائلهم ويقولون يادكتور اين مشهد (اللقطة ) الرائع الذي كان يقدمه الممثلان الكوميديان الساخرين حسن فاشل ونجم الدين عبد الله سليم واللذين حققا اقبالا جماهيريا واسع النطاق خلال عقد التسعينات ؟ .
في كتابه الموسوم : ( المسرح في الموصل 1990-1999 )الموصل 20088 يقول الدكتور نجم الدين عبد الله سليم ان ماميز السنة 1994-1995 بروز ( ظاهرة النجومية في المسرح الموصلي ) لأول مرة من خلال ما قدمه الثنائي المسرحي حسن فاشل ونجم الدين عبد الله سليم اللذين حققا انتشارا جماهيريا على صعيد المحافظة وخارجها من خلال (اللقطة التلفزيونية ) اعقبهما الفنان الاستاذ عبد الواحد اسماعيل .
وقد شكلت (مسرحية لقطة ولقطة ) بداية سنة 1994 انعطافة في المسرحية الكوميدية الموصلية وفي مسار الحركة المسرحية في نينوى حتى انها جذبت انظار المستثمرين في القطاع الخاص للدخول الى ميدان الانتاج المسرحي بحثا عن الربح المادي علما بأن المسرحية لم تتضمن لا رقصا ولاغناء بل ولاحتى عناصر نسائية .
 لكن مع هذا لاحظنا اقبال العوائل في الموصل لمشاهدة العروض المسرحية .وقد كانت (لقطة ولقطة ) وما تلاها من المسرحيات من قبيل (الحبلجي ) و(البورصجية ) و(تجار هذا الزمن ) و(الخان والسلطان ) و(الحمقري ) و(الاشعة ) و(محد يعلرفك يالبن ) و(اوهام صابر ) من المسرحيات الكوميدية الشعبية الهادفة ، والتي عالجت وبشكل نقدي ساخر السلوك الاجتماعي الشائن الذي نما كأحد افرازات الحصار الظالم الذي فرض على العراق منذ سنة 1991 بعد حرب الخليج الثانية ودخول الجيش العراقي الكويت .
 ولقد اتسمت تلك المسرحيات بضعف الاهتمام بالتقنيات المسرحية كالديكور والاضاءة والمكياج والموسيقى لاسباب مادية متعلقة بضعف الامكانات المالية .
ومما يجب ذكره ان ( صالة سينما أطلس ) بأيمن الموصل ، ومنذ سنة 19966 استقبلت مسرحية (لقطة ولقطة ) على خشبتها البدائية لأكثر من ثلاثة أشهر متواصلة وقد قدمت في هذه الصالة مسرحيات كوميدية هادفة في البداية اعتمدت الموقف الضاحك الذي يصنعه النجوم ولموضوعات اجتماعية (لقطة ولقطة ) و(نحد يعرفك يالبن ) و(علوان ومشاكل النسوان ) لكن الامر لم يستمر هكذا بل جاءت فرق وافدة فقدمت مسرحيات هابطة وتجارية لم تجذب الكثيرين فإنتهت من حيث ما بدأت ومما قدم من مسرحيات كان بعنوان ( السوق والناس ) و(عقود فرهود ) و( عجيب غريب ) و(حنتوش شخاطة ) و(صانع النجوم ) و( شارع الحبايب ) .
وللاسف برزت ظاهرة اندفاع النجوم للتأليف والاخراج..  تأليف واخراج اعمالهم بأنفسهم كما حصل مع حسن فاشل في (بلاوي علاوي ) وعبد الواحد اسماعيل في (هنية والواوية ) وقد كان من اسباب ذلك انكفاء المخرجين الجادين وعدم تعاونهم واستسهال عمل الاخراج مما انتج مسرحيات متدنية المستوى لاتليق بالمسرح الموصلي ابدا .
 وقد ظلت اللقطة التلفزيونية التي تقدم من خلال ( جريدة أم الربيعين التلفزيونية ) في تلفزيون نينوى وكانت تقدمها الاخت المبدعة السيدة فرقد ملكو هي النافذة وهي الناجحة التي استقطب ليس الجمهور الموصلي بل الجمهور العراقي في المدن والقصبات العراقية المختلفة . وظل اسمي حسن فاشل ونجم الدين عبد الله سليم هما اللامعين فيها ثم جاء من بعدهما عبد الواحد اسماعيل .

علق الاستاذ عبد الله جدعان على ما كتبته عن الاستاذين حسن فاشل ونجم الدين عبد الله سليم يقول :"وبعد ان نجحت اللقطة التلفزيونية في جريدة ام الربيعن انبثقت اربعة ( اكروبات ) كل جمعة تظهر لقطة ل(حسن فاشل ومجموعته) و(محمد المهدي وجسام فاضل) و(عبدالله جدعان ومحمد الزهيري) و(عبد الواحد اسماعيل ) علق الاستاذ عبد الله جدعان على ما كتبته عن الاستاذين حسن فاشل ونجم الدين عبد الله سليم يقول :"وبعد ان نجحت اللقطة التلفزيونية في جريدة ام الربيعن انبثقت ثلاثة ( اكروبات ) كل جمعة تظهر لقطة ل(حسن فاشل ومجموعته) و(محمد المهدي وجسام فاضل) و(عبدالله جدعان ومحمد الزهيري) ومما يلفت النظر ان مسرحية (لقطة ولقطة ) عرضت مرة ثانية على قاعة مسرح البيت الثقافي العمالي وقد جسد الاستاذ عبد الله جدعان دور الاعرابي وتقمص الدور الى درجة كبيرة وقد لاقى ذلك استحسان الجمهور الى درجة ان سياج الدرج المؤدي للصالة تحطم لكثرة المتفرجين .كما شارك الاستاذ عبد الله جدعان بدور (إنهير ) في مسرحية (هنية والواوية ) لمؤلفها ومخرجها الاستاذ عبد الواحد اسماعيل .وكان للاستاذ عبد الله جدعان مشاركة في (اللقطة ) مع حسن فاشل ومع عبد الواحد اسماعيل .
ومما يلفت النظر ان مسرحية (لقطة ولقطة ) عرضت مرة ثانية على قاعة مسرح البيت الثقافي العمالي وقد جسد الاستاذ عبد الله جدعان دور الاعرابي وتقمص الدور الى درجة كبيرة وقد لاقى ذلك استحسان الجمهور الى درجة ان سياج الدرج المؤدي للصالة تحطم لكثرة المتفرجين .كما شارك الاستاذ عبد الله جدعان بدور (إنهير ) في مسرحية (هنية والواوية ) لمؤلفها ومخرجها الاستاذ عبد الواحد اسماعيل .وكان للاستاذ عبد الله جدعان مشاركة في (اللقطة ) مع حسن فاشل ومع عبد الواحد اسماعيل .
مهما يكن من امر فإن ثمة اطروحة دكتوراه قدمت الى كلية الفنون الجميلة في جامعة بغداد سنة 1997 للدكتور زهير كاظم علوان تطرقت الى المسرح الكوميدي الموصلي من خلال ما ناقشته من موضوعات وكان عنوان الاطروحة : ( بنية العرض المسرحي الكوميدي في العراق ) .
 رحم الله الاستاذ حسن فاشل وامد بعمر صديقنا الغالي الدكتور نجم الدين عبد الله سليم ومتعه بالعافية والبركة .

هناك تعليق واحد:

  1. كان لي شرف المشاركة مع فنان الشعب عبدالواحد اسماعيل والمرحوم حسن فاشل والفنان محمد المهدي واخيرا مع الفنان محمد الزهيري حيث شكلت معه ثنائي في لقطة تلفزيونية اسميتها [شفت بعيني]ساخرة عن الحالات الاجتماعية والاقتصادية في الموصل.شكرا للدكتور المؤرخ الباحث الذي انار تاريخ نجوم الكوميديا في الموصل على مدونته الخاصة وفقك الله استاذنا الغالي.

    ردحذف