الاثنين، 8 مايو، 2017

أوراق مسرحية موصلية (19 ) مسرحية ( ضرر التبغ ) ا.د.ابراهيم خليل العلاف



                                
أوراق مسرحية موصلية (19 ) مسرحية ( ضرر التبغ )
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل 
في السنة 1981 نشط مسرح جامعة الموصل أيما نشاط ،  وقدم عروضا مسرحية كثيرة منها مسرحية (قصة حديقة الحيوان ) تأليف إدوارد البي ومسرحية (طلوع القمر) تأليف ليدي كريكوري ومسرحية (ضرر التبغ ) تأليف انطوان تشيخوف .اقف اليوم عند المسرحية الاخيرة (ضرر التبغ ) تأليف الكاتب الروسي الكبير انطوان تشيخوف واخراج الاستاذ عصام عبد الرحمن وتمثيل نخبة من طلبة جامة الموصل ولاسيما من طلبة كليتي الاداب والتربية وقد قدمت هذه المسرحية على قاعة مسرح الفن  المسرح الصغير الجديد في حينه والذي أنشأته جامعة الموصل لتقديم مسرحياتها عليه وكان يتبع مديرية التوجيه التربوي والفكري في جامعة الموصل .
مسرحية أضرار التبغ أو ضرر التبغ ، مسرحية رائعة كتبها تشيخوف سنة 18866 وهي من اولى مسرحياته .. وهي عبارة عن مونولوج يلقيه زوج اسمه ايفان ايفانوفيتش نيوهين طلبت منه زوجته ان بقي محاضرة على الحاضرين عن مخاطر التدخين ، وهو الذي لم يكن غليونه يفارق فمه .
 كانت زوجته تضطهده ، وهو قرف منها لكنه يخاف سطوتها ويبدأ بالحديث عن كل شيء الا التدخين .. يقول انه يريد ان يهرب ان يلقي وراءه كل شيء بعيدا عن هذه الحياة الذليلة التي " حولتني الى رجل عجوز ابله احمق حقير اريد ان اهرب من هذه الزوجة البليدة الحقودة القاسية التي عذبتني واتعبتي خلال ثلاثة عقود اريد الفرار من مطبخها من نقودها من موسيقاها من كل تفاهاتها اريد ان افر الى مكان بعيد انتظر فيه شروق الشمس وغروبها بهدوء " .. وهكذا كانت محاضرة نيوهين بارعة مفيدة صفق لها الجمهور .
 ابدع الاستاذ عصام عبد الرحمن في الاخراج وابدع الممثل خالد عبد خشان في التعبير عن شخصية نيوهين كما ارادها تشيخوف .. كانت مسرحية كوميدية ساخرة كتب عنها احد النقاد بسلبية ، بعد عرضها بقليل في مجلة الجامعة ( الموصلية ) ووجد ان الاستاذ عصام عبد الرحمن لم يستطع فهم اجواء تشيخوف .. وانا شككت في هذا الرأي لأني اعرف الاستاذ عصام عبد الرحمن رجلا منغمسا بالمسرح وهمومه من قمة رأسه الى أخمص قدميه ، وهكذا رجل لايمكن ان يكون بعيدا عن أجواء تشيخوف المسرحية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق