الجمعة، 30 سبتمبر، 2016

إدارة أربيل في العهد العثماني .... أ.د.ابراهيم خليل العلاف











إدارة أربيل في العهد العثماني
                                                    
     أ.د.ابراهيم خليل العلاف
     استاذ متمرس - مركز الدراسات الاقليمية - جامعة الموصل
مقــدمة:
حظيت اربيل , كمدينة ، في عهد السيطرة العثمانية على العراق بين سنتي 1516- 1918م (922- 1336 هـ)  باهتمام كبير لأسباب عديدة لعل من ابرزها انها تمتلك عمقا تاريخيا وتراثا حضاريا ثرا.
وقد ظلت اربيل , فترة من الزمن , جزءا من ولاية مهمة من الولايات العراقية وهي ( ولاية الموصل ) , والتي سميت قبل ذلك ب( ولاية شهرزور ) . واتخذت ولاية الموصل شكلها النهائي كولاية قائمة بذاتها سنة 1879م (1296 هـ), وقد ضمت  ثلاث سناجق (الوية ) هي سنجق كركوك وسنجق السليمانية الى جانب سنجق المركز (الموصل نفسه) . وقد ضم سنجق كركوك اقضية ستة هي قضاء اربيل وقضاء رانية وقضاء زاندوز وقضاء صلاحية (كفري) وقضاء كويسنجق..
إدارة قضاء اربيل
الذي يهمنا هنا هو قضاء اربيل ، وكان يديره موظف يحمل إسم  (قائمقام) وهو رئيس الوحدة الادارية ، ومسؤول عن جميع الامور المالية والادارية والتعليمية والامنية ، ويتبع المتصرف (المحافظ الان)..
وساعد القائمقام في ادارة شؤون القضاء مجلس يتالف من نائب القائمقام والمفتي ومدير المال وكاتب تحرير القضاء وهؤلاء هم (الاعضاء الطبيعيون) أي الاساسيون , ويكون الى جانبهم عدد مناسب من الاعضاء المنتخبين على ان لايزد عددهم عن ثلاثة اشخاص ثلاثة من  المسلمين وثلاثة من غيرهم , ويجتمع المجلس برئاسة القائمقام وأبرز وظائفه ما ياتي :
1.ادارة اموال الحكومة المنقولة وغير المنقولة والمحافظة عليها.
2.تدقيق ميزانية القضاء.
3.تقسيم التكاليف المفروضة بقرار مجلس ادارة اللواء على القرى.
4.النظر في المبيعات والمقاولات العائدة للحكومة ولايحق لمجلس القضاء التدخل في الشؤون القانونية (القضائية) ويعد القائمقام مسؤولا عن حفظ الامن ضمن قضاءه  لهذا فان قوات الامن تحت أمرته..
المجلس البلــــــدي:
تم تنظيم المدن والقصبات بموجب الترتيبات الادارية النافذة اواخر العهد العثماني , فالمحلة (الحي) في المدينة او القصبة اصبحت وحدة ادارية يشرف عليها (مختار) منذ سنة 1835م(1251هـ). وتاسست البلديات بحيث لم تخل بلدة مهمة بعد سنة 1900 (1318هـ) من بلدية .
وقد تأسست بلدية اربيل سنة 1885م (1303هـ) واصبحت المجالس البلدية بعد ذلك جزءا من  التشكيلات الادارية.
كان المجلس البلدي لاربيل يتالف من رئيس وعدد من الاعضاء يتراوح بين 6- 12 عضوا. والى جانبهم عدد من الاعضاء الفنيين منهم : (مهندس البلدية) و (الطبيب) و (الكاتب) و (امين الصندوق) .. وينتخب اعضاء المجلس البلدي من قبل الاهالي لأربع سنوات على ان يكونوا من اصحاب الاملاك.
أما رئيس البلدية فيعين من قبل الحكومة ويشترط ان يكون من وجهاء المدينة ويتسلم راتبه من واردات البلدية.أما الاعضاء فلا يتسلمون راتبا, وتعد عضويتهم فخرية أي (شرفية) ويستبدل نصفهم  كل سنتين..
وللمجلس البلدي واجبات عديدة اهمها مراقبة الامور الاتية والقيام بادائها:
1.انشاء الابنية وتوسيع الشوارع والقيام باصلاحها .
2.المكاييل والموازين والمقايس.
3.انشاء الارصفة والمجاري.
4.جباية ايرادات رسوم البلدية وانفاقها على المنافع العامة.
5.ادارة الابنية العائدة للبلدية (العرصات).
6.اتخاذ الاحتياطات اللازمة لصيانة الصحة العامة داخل المدينة.
7.انشاء الملاجئ للايتام والمستشفيات.
8.وضع الرسوم على اجور المركبات والتنقل ضمن حدود البلدية..

كانت واردات البلدية تتكون كما ياتي :
1.المبالغ المخصصة    للبلديات من قبل الحكومة.
2.الضرائب.
3.الغرامات المالية التي يسمح للبلدية فرضها.
4.رسوم القبانية والكيل ورسوم (الذبح) ورسوم بيع الحيوانات.
5.الهبات التي تصل البلدية من الاغنياء والموسرين . أما ابواب الصرف فهي:
1.المصاريف المتعلقة بالطرق بالطرق والمعابر والانشاءات والتعميرات العائدة وما يتعلق بتنفيذ واجبات البلدية.
2.دفع رواتب موظفي البلدية.
3.تغطية مصاريف الادارة.   
وتقع على رئيس البلدية مسؤوليات عديدة اهمها:
1.رئاسة جلسات المجلس التي تعقد مرة كل اسبوعين.
2.تعيين الموظفين ومراقبي البلدية (الجواويش).
3.إعداد الميزانية السنوية.
4.تنفيذ قرارات المجلس البلدي.
5.اصدار البيانات والاعلانات المتعلقة بالبلدية.
6.إستحصال تصديق مجلس الادارة على مقررات المجلس البلدي التي تتوقف على التصديق المذكور.
7.تقديم خلاصة شهرية وسنوية بالدراسات والمصروفات الى المجلس ومن ثم نشرها في جريدةالولايات الرسمية .ويجتمع المجلس البلدي مع مجلس الادارة مرتين كل سنة ليؤلف (الجمعية البلدية). وتكون مهمتها فحص الحالة العامة للبلدية وارسال تقرير الى الوالي للمناقشة فيه امام مجلس ادارة الولاية ولاسيما فيما يتعلق بالميزانية والحسابات العامة والتغيرات المقترحة في الانظمة وشراء الاملاك غير المنقولة التي يجب الحصول عليها بمقتضى المصلحة العامة.
تشكيل قضاء اربيل وادارته:
ذكرت سالنامة (الكتاب السنوي)  سنة 1328هـ ( 1910) الخاصة بالدولة العثمانية .ان لواء كركوك كان يضم (6) اقضية. اما سالنامة الموصل لسنة 1330 هـ (1912) فتشير الى ان لواء كركوك كان يضم (6) اقضية و(17) ناحية. وكان (قضاء اربيل) واحدة منها وقد تالف من نواح وقرى عديدة وكما يلي :
لقد ضم قضاء اربيل الملحقات التالية وحسبما ورد في سالنامة الموصل لسنة 1892م



                                                

القرى

ناحية وشعبة
70


قرى اطراف اربيل(اربيل اطرافي قراسي)
48

1
ناحية سلطانية
60

1
ناحية ديزه لي

122

1
شعبة الاملاك الاميرية في شمامك
(شمامك أملاك اميرية شعبة سي)
300
المجموع
3

 وقد بقى الامر كذلك حتى سنة 1912 ؛ اذ ورد في سالنامة الموصل لسنة 1912 بأن قضاء اربيل يتالف من (300) قرية و(3) نواح.
كان قائمقام قضاء اربيل , كما ورد في سالنامة الموصل لسنة 1912 ، هو (محمد علي بك) اما نائبه فهو (سليمان بك) ..
وأركان القضاء (أي الموظفون المهمون) فهم : مدير المال محمود جلال الدين افندي ، والمفتي عبدالله فاضل افندي وكاتب التحريرات محمد سليم افندي..
  وتالف مجلس ادارة القضاء كما ياتي :
أ.الاعضاء الطبيعيون وهم النائب سليمان بك والمفتي عبدالله فاضل ومدير المال محمود جلال افندي.
ب.الاعضاء المنتخبون وهم سيد عبدالله اغا , وحاجي خضر اغا , وشابو أغا , ويوسف نوري افندي.
     وكان هناك في اربيل محكمة شرعية تالفت من نائب الشرع أي نائب قاضي الشرع الشريف سليمان بك ورئيس الكتاب داؤد افندي ، والكاتب الثاني في المحكمة فيض الله افندي ومحضر (مبلغ) لم يذكر إسمه..
     اما دائرة النفوس (نفوس دائرة سي) في اربيل فقد اقتصرت على المأمور (صالح افندي) والكاتب بدر افندي..

المدارس في اربيل:
  وقد ورد في سالنامة الموصل لسنة 1912 ان قضاء اربيل ضم مدرسة متوسطة (رشدية) رسمية كانت تعرف انذاك بـ (مكتب رشدية ملكية) وضمت (29) طالبا . وقد الحقت المدرسة بمدرستين ابتدائيتين الاولى كان فيها (86) تلميذا والثانية فيها (69) تلميذا. اما ملاك المدرسة الرشدية والمدرستين الابتدائيتين فقد ضم:
    المعلم الابتدائي الاول مولود افندي.
    المعلم الابتدائي الثاني عبدالكريم افندي.
    معلم مدرسة القلعة الابتدائية الاول رؤوف افندي.
    معلم مدرسة القلعة الابتدائية الثاني مصطفى افندي.
موظفـــون اخـــرون:
  وكان في قضاء اربيل موظفون اخرون متفرقون (مأمورين متفرقة) منهم:
مأمور الديون العمومية علي افندي.
مأمور انحصار التبغ  (ريزي) علي رضا  افندي
كاتب الطابع فتح الله افندي.
مدير البرق (تلغراف مديري) وحيد افندي
مأمور التلغراف اسعد افندي
مأمور التلغراف عزت افندي
 وقد ألحق بقضاء اربيل ناحيتين هما سلطانية وديره سي. وقد تولى ادارة الناحية الاولى محمد علي افندي ، والى جانبه نائبه مصطفى فوزي افندي وكاتب الناحية محمود فهمي افندي..
وتألف (قلم المال:مال قلمي) من :
محمود جلال الدين افندي (مدير المال).
مصطفى افندي (المعاون).
محمد رؤوف افندي (قره كاتبي أي الكاتب الاقدم).
نوري افندي (مفردات كاتبي) أي كاتب المفردات.
علي بك مأمور التحصيل (تحصيل مأموري).
رشيد افندي (امين الصندوق : صندوي اميني).
    وكانت محكمة البداءة  ( محكمة بداءة سي) قد تشكلت من رئيس الكتاب (باشكاتب) سليمان افندي ومعاون المستنطق (قاضي التحقيق) عزيز افندي ومحرر المقاولات (مقاولات محرري) والكاتب الثاني صبري افندي وكان الى جانب هؤلاء عضوان حاجي رشيد أغا ومنصور افندي..

بلـــــــــدية اربيل :
سبق ان اشرنا الى ان بلدية قضاء اربيل قد تاسست سنة 1885م (1303هـ) ، وضمت ادارتها فضلا عن رئيس البلدية (علي سامي افندي) , كلا من الكاتب يوسف ضيا افندي وامين الصندوق عبدالله افندي..
اما ادارة الناحية الثانوية فتولاها كل من مدير الناحية صالح افندي ونائبه (لم يذكر الاسم) والكاتب مجيد زهدي افندي..
كان في قضاء اربيل المشتملات الاتية :-
العدد
    مباني خيرية وعمومية     
العدد
اماكن وعقارات وسائره خصوصية
12
جوامع ومساجد            
1822         
خانــــة
4
       خاتقاه وتكيه               
637
دكان ومغازة (مخزن)
5
مدرسة
6
خـــــان
1
مكتب رشدي(متوسطة)      
3
حمـــام
5
مكتب صبيان(ابتدائية)
مدرسة        
23
انبار (مخزن) 
1
  حاوره                   
8
  باغ وبقجة (بستان)
1
حكومت قوناغي(دائرة حكومية)
1546
بوستان وترلا
1
قشلة
1
قره غولخانة(مركز شرطة)
المجموع
31

4045
خاتمــــــــــة:-
حقا , كانت الادارة في اربيل , شأنها شأن المدن والقصبات العثمانية الاخرى وخاصة في العهود المتأخرة منظمة , من الناحية النظرية تنظيما جيدا ، ودقيقا وقائما الى حد كبير على المؤسسات التمثيلية (النيابية ) , لكن ذلك لم يكن يعني ان الامور من الناحية العملية كانت تسير بشكل حسن , فثمة فارق كبير , ولعل من اسباب ذلك وجود الجهل ، والتخلف والفقر المنتشر بين السكان ، وشيوع ظاهرة الفساد  الاداري ، والرشوة بين الموظفين , وقد تفاقم الوضع سوءا عند دخول الدولة العثمانية الحرب العالمية الاولى الى جانب المانيا ودول الوسط في آب – أغسطس  سنة 1914 ضد بريطانيا والحلفاء , وكان في نتيجة الحرب احتلال الانكليز للعراق  بولاياته الثلاث :البصرة  1914 وبغداد 1917 والموصل  1918 ، ومن ثم ظهور الدولة العراقية الحديثة 1921  وبدء مرحلة جديدة من مراحل تاريخنا الحديث .

                         " ملحــــــــــق "
قضاء اربيل في سالنامة الموصل لسنة 1308 رومية (1892م) :
قائمقام قضاء اربيل (عبدالله باشا ) ورتبته  مير ميران أي أمير الامراء.
نائب القائمقام سيد احمد افندي.
المفتي عبدالرحمن افندي.
مدير المال ولي افندي.
كاتب التحريرات صفوت افندي.

         مجلس ادارة القضاء
أ‌.      الاعضاء الطبيعيون وهم :
                   نائب افندي.
                   مفتي افندي.
                  المديري افندي.
                  تحريرات كاتبي افندي.
ب‌.الاعضاء المنتخبون وهم :
عبدالله أغا
خضر أغا
نوري افندي
حنا افندي
محكمة البداءة (محكمة بدايت)
  كاتب اول داؤد افندي.
 مستنطق (محقق ) معاوني اسماعيل افندي.
 كاتب ثاني خورشيد افندي.
 إجراء مباشري سعيد أغا
إجراء مباشري احمد بك
عبد الرزاق اغا عضو
عبدالرحمن افندي عضو
                 
      المجلس البلدي (بلدية مجلسي)
 رئيس المجلس حاجي احمد اغا
كاتب وصندوق اميني طاهر افندي
محمود افندي عضو مأموري متفرقة(موظفون اخرون)
قضاء صندوق اميني عبدالله افندي
ويركو كاتبي حافظ افندي
ديزه ويركو كاتبي محمد مخلص افندي
براني ويركو كاتبي رشيد افندي
تلغراف ماموري قدري افندي
طابو كاتبي محمد مختار افندي
نفوس ماموري رشيد اغا
نفوس كاتبي حسن افندي
انبار ماموري سعيد افندي
ديون عمومية ماموري حمادي افندي
رزى ماموري(مأمور انحصار  التبغ ) أحمد بك
            





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق