الأربعاء، 21 سبتمبر، 2016

" طالب دكتواره عراقيّ يعمل تدريسيا في قسم اللغة العربية -جامعة واسط -الكوت يناقش اطروحته وهو على فراش المرض بعد أن داهمه السرطان




" طالب دكتواره عراقيّ يعمل تدريسيا في قسم اللغة العربية -جامعة واسط -الكوت يناقش اطروحته وهو على فراش المرض بعد أن داهمه السرطان، أتعرفون المرأة الوحيدة الجالسة هناك ؟ هي زوجته، التي شدت من أزره وشجعته وبقت معه حتى في أشد حالاته. صدق القائل : لا تخف من الارتباط بامرأة قوية، فقد يأتي يوم تكون هي جيشك الوحيد. "رحمة الله عليه فقد توفي بعد فترة وجيزة من مناقشته ..............شكرا للروائية الجزائرية الكبيرة احلام مستغانمي لنشرها الخبر ........ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق