الجمعة، 23 سبتمبر، 2016

الدكتور أحمد زكي عميد كلية العلوم – جامعة القاهرة ، ورئيس جامعة القاهرة ، وزير الشؤون الاجتماعية ، رئيس تحرير مجلة (العربي ) الكويتية بقلم : ا.د. ابراهيم خليل العلاف




الدكتور أحمد زكي عميد كلية العلوم – جامعة القاهرة ، ورئيس جامعة القاهرة ،  وزير الشؤون الاجتماعية ، رئيس تحرير مجلة (العربي ) الكويتية
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ متمرس –جامعة الموصل
مسألة لابد من التأكيد عليها ، وهي ان مجلة (العربي ) الكويتية التي صدرت في سنة 1958 ، واختير الاستاذ الدكتور أحمد زكي  1894- 1975 الاكاديمي والوزير المصري  كانت قد عاشت افضل سني عمرها عندما كان يرأس تحريرها .. كانت ( مجلة العائلة العربية ) بدون منازع ، وكنا تقرأها طوال الشهر ، ونعيد قراءة أعدادها بين فترة واخرى ‘  فلا نكل ولانمل منها ، ومن موضوعاتها . واكاد أجزم اليوم ان لا بيت عربيا  من الخليج العربي الى المحيط الاطلسي يخلو  من اعدادها  .
ما علينا .. اليوم نريد ان نقف عند سيرة حياة اول رئيس لتحريرها ، وأول من وضع أسسها وركائزها وفلسفتها أقصد الاستاذ الدكتور أحمد زكي ؛ فأقول -  واعتمادا على ما نشر في احد الاعداد ( العدد 143 الصادر في اكتوبر –تشرين الاول 1970 )  صدفة وبناء على طلب عدد من القراء  وخاصة من العراق وليبيا - أن الاستاذ الدكتور أحمد زكي شخصية عربية ، علمية ، أدبية ، أكاديمية رصينة قل مثيلها ملأت كتاباته  ومقالاته الافتتاحية والعلمية صفحات (  العربي ) لسنوات بل لعقود .. وهو من مواليد مدينة السويس سنة 1894 ، وقد انتقلت اسرته الى القاهرة  نحو سنة 1900 . وقد دخل ( مدرسة عباس الابتدائية ) ، فمدرسة ( التوفيقية ) ، ثم ( مدرسة المعلمين العليا ) وتخرج في القسم العلمي منها مدرسا سنة 1914 .
عمل مدرسا في عدد من المدارس الثانوية ، ومنذ سنة 1914 وحتى انتهاء الحرب العالمية الاولى سنة 1918 .  وفي السنتين الاخيرتين عمل مديرا ل( مدرسة وادي النيل الثانوية ) في القاهرة وهي التي احتلت موقعها  فيما بعد (المدرسة الالمانية ) بباب اللوق .
سافر لى انكلترا للدراسة ، والثورة المصرية لسنة 1919 قائمة بقيادة سعد زغلول ، وقضى في انكلترا عشر سنوات متصلة فيها حصل على شهادة البكالوريوس في الكيمياء والدكتوراه Ph.D.  من جامعة ليفربول وانتقل يكمل بحوثه العلمية في جامعتي مانجستر ولندن ومن جامعة لندن حصل على الدكتوراه العلمية  D.Sc.  سنة 1928 وهي اعلى ما كانت تعطيه الجامعات من شهادان انذاك وفي اثناء ذلك عمل مع البروفيسور بريجل Pregi  في جامعة جرانس بالنمسا .
عاد الدكتور احمد زكي الى مصر ، وعين استاذا مساعدا للكيمياء في كلية العلوم بجامعة  فؤاد – جامعة القاهرة فيما بعد ، ورقي الى مرتبة استاذ (بروفيسور ) وانتخب وكيلا للكلية ، ثم انتخب بالاجماع عميدا  للكلية لكن السياسة تدخلت فأقصته واخرجته من الجامعة كما حدث لرفيقه الدكتور عبد الرزاق السنهوري في عمادة كلية الحقوق وقد نقلت خدمات الدكتور احمد زكي  وعين مديرا ل( مصلحة الكيمياء المصرية)  سنة 1936 .وفي سنة 1945 اختير ليكون مديرا ل( مؤسسة البحوث العلمية ) الجديدة وكانت تسمى بإسم : ( مجلس فؤاد الاول للبحوث العلمية )بدرجة وكيل وزارة وخلال عمله  الذي استغرق ست سنوات سعى لبناء مختبرات عديدة في حي الدقي بالقاهرة اشتهرت فيما بعد عندما اصبح يطلق عليها (المركز القومي للبحوث العلمية ) وهي واحدة من مفاخر مصر العلمية في الخمسينات من القرن الماضي .
استوزر الدكتور احمد زكي ، وعهدت اليه حقيبة وزارة الشؤون الاجتماعية لفترة قصيرة اذ استقالت الوزارة وعينته قيادة ثورة 23 يوليو –تموز 1952 مديرا أي (رئيسا ) لجامعة القاهرة سنة 1953 . احيل على التقاعد سنة 1958  بسبب السن ، وعرضت عليه الكويت ان يكون أول رئيس  لتحرير مجلة  ستصدرها بإسم  (العربي ) التي قررت اطلاقها سنة 1958 فقد زاره وفد من رجالاتها  وقد نهض بما اختير له خير نهوض وبلغت العربي  مرتبة متقدمة وكانت - بحق كما اريد لها -  هدية الكويت للوطن العربي الكبير .
للاستاذ الدكتور احمد زكي بحوث علمية رصينة منشورة في المجلات الاكاديمية  المصرية والعالمية تحتاج لمن يجمعها ويفهرسها .ومن كتبه الجميلة كتابه :" مع الله في السماء " وله كتاب " سلطة علمية " و"بين المسموع والمقروء " .
اشتهر الاستاذ الدكتور احمد زكي بدأبه ، ونشاطه الجم  فمنذ تخرجه من مدرسة المعلمين سنة 1914 اخذ يمارس الكتابة ، وانشأ مع عدد من زملاءه ( لجنة التأليف والترجمة والنشر ) ..كما كتب القصة والمقالة وله قصة  المايكروب ، وجان دارك ، ومركريت أو غادة الكاميليا مع الاستاذ احمد حسن الزيات صاحب مجلة (الرسالة ) .
وثمة محطة مهمة في حياته  هي أنه عمل رئيسا لتحرير (مجلة الهلال ) المصرية المعروفة منذ سنة 1946 الى سنة 1950 ، وترأس (الجمعية الكيماوية المصرية ) قرابة ربع قرن ، وهو عضو في مجمع اللغة العربية بالقاهرة وفي مجامع اخرى وقد وصفه محرر مجلة العربي  في اكتوبر –تشرين الاول سنة 1970 ، وكان لايزال رئيسا لتحرير المجلة ، بأنه " الان أي 1970 في السادسة والسبعين من عمره ،قوي البنية ، مشحوذ الرأي ،يجد الراحة ،أطيب الراحة ، بين الفئة القليلة من الاصدقاء ، والفئة الكثيرة من الكتب ..." .
تفتخر مجلة (العربي ) الكويتية أن الاستاذ الدكتور احمد زكي ظل رئيسا لتحريرها منذ  صدور أول عدد لها سنة 1958 حتى وفاته – رحمة الله عليه – في 13 اكتوبر – تشرين الاول سنة 1975 عن عمر ناهز ال81 سنة .. وقمين بباحثينا من الشباب ان يتفرغوا لدراسة سيرة هذا الرجل دراسة علمية ، وانصراف أحدهم  أو بعضهم  لكتابة أطروحة أو اطروحات عنه وعن مجهوداته سواء في مصر أو الكويت .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق