الجمعة، 30 سبتمبر، 2016

المدرسة الخضرية في الموصل





المدرسة الخضرية في الموصل ، وكانت تحتل بناية الاعدادية الشرقية الحالية وسميت بالخضرية نسبة الى جامع الخضر القريب منها ويسمى ايضا الجامع المجاهدي ويقع على الضفة اليمنى لنهر دجلة ..واول مدير لها هو الاستاذ احمد عزت ال قاسم اغا وبعده عبد العزيز الخياط وايوب عبد الرحيم الصمدي وبعد الاحتلال البريطاني للموصل اصبح التعليم فيها سنة 1918 باللغة العربية بعد ان كان بالتركية وكان مديرها داؤود سليم وكان (برايور )وهو عريف انكليزي معلما يدرس اللغة الانكليزية فيها ثم اعقبه معلم مصري اسمه رياض روفائيل ثم درس فيها معلم مصري اسمه محمود عطية ومن معلميها نعمة النعمة ورشيد الخطيب ونوري خيري وعبد الرحمن صالح ويحيى زهدي علي خان ويحيى قاف الشيخ عبد الواحد وبلغ عدد تلاميذها في السنة الدراسية 1921-1922 ( 175 ) تلميذا وعدد معلميها ( 12 ) وفيها سبع صفوف وزارها متصرف الموصل وهبي بك أمين ( والد الاكاديمية والشاعرة الكبيرة عاتكة وهبي الخزرجي ) في تشرين الثاني 1921واشتركت المدرسة في الامتحان الوزاري في السنة الدراسية 1923-1924واحرز التلميذ فيها ( رشيد محمد زكريا ) المرتبة الاولى على العراق ومن تلاميذها ( يونس بحري ) الرحالة والصحفي والمذيع المعروف ووالد الدكتور سعدي يونس والدكتورة منى يونس بحري والدكتور لؤي يونس بحري ) ومن تلاميذها ( عمر فوزي) والد المؤرخ الكبير الاستاذ الدكتور فاروق عمر فوزي واحمد ايوب الصحفي والسياسي شقيق القاص ذو النون ايوب .وقد كتبت عنها في كتابي (تطور التعليم الوطني في العراق ) كما كتب عنها الدكتور علي نجم عيسى في كتابه ( مدارس الموصل ) قيد الطبع
والصورة المرفقة لتلاميذ ومعلمي المدرسة الخضرية في الموصل التقطت في 18-10-1919 ويظهر في الصورة من المعلمين الجالسين في الصف الثالث من اليمين الاساتذة عبد العزيز يحى الخياط وعبد الرحمن صالح و؟ ومحمود عطية وداؤود سليم ( المدير) ومارتن معلم الانكليزية ويحى زهدي علي خان ويحيى قاف الشيخ عبد الواحد ؟ اما الجالس على الارض فهو (بواب ) المدرسة ....................ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق