الخميس، 22 سبتمبر، 2016

بدايات التحديث في الشرق الاوسط –القرن التاسع عشر ابراهيم العلاف



بدايات التحديث  في الشرق الاوسط –القرن التاسع عشر
ابراهيم العلاف
وأنا اقلبُ صفحات مجلة (العربي ) الكويتية عدد تموز –يوليو 1969 ، واعيد قراءتها من جديد حيث انني اجد من المتعة  ان اعود الى سابق المجلات  العراقية العربية والاجنبية التي تتوفر في مكتبتي وكثيرا ما أجد فيها الكثير القيم الذي فاتني قبل 50 سنة من القراءة الاولى ومن بين ما وجدت عرض الاستاذ  محمد طنطاوي لكتاب "بدايات التجديد في الشرق الاوسط (القرن التاسع عشر ) " بالانكليزية Biginings of Modernization in the Middle East-The Nineteenth Century "
 والكتاب من تحرير Edited    كل من ويليام بولك وريتشاردز تشامبرز  .وللاسف فالكتاب يتألف من 20 بحثا لكن الاستاذ طنطاوي لم يقف الا عند بحث واحد هو بحث الدكتورة عفاف لطفي السيد عن بدايات التحديث  بين شيوخ الازهر في الفترة ما بين 1798 الى 1879 .وسرعان ما تذكرتُ ان في مكتبتي نسخة من الكتاب اقتنيتها  في واحدة من زياراتي لمكتبات لندن سنة 1977 .
عدت الى الكتاب وهو الان بين يدي وأريد ان الفت نظر احبتي وخاصة طلبة الدراسات العليا التاريخية اليه لاهميته .. واقول ان محرري هذا الكتاب معروفان بتخصصاتهما الدقيقة في شؤون الشلرق الاوسط وبالاهتمام بالتاريخ العثماني فوليام بولك استاذ التاريخ الحديث ومدير مرز دراسات الشرق الاوسط في جامعة شيكاغو وقد كتبت قبل فترة قصيرة عن كتابه :"لكي نفهم العراق " .
اما ريتشارد تشامبرز فهو استاذ اللغة التركية السابق في قسم اللغات والحضارات الشرقية في جامعة شيكاغو ايضا وقد قاما بجمع بحوث الكتاب وتحريرها والبحوث بالاصل القيت في مؤتمر علمي عقد في اكتوبر –تشرين الاول 1966 في قسم دراسات الشرق الاوسط بجامعة شيكاغو وكان موضوعه دراسة بدايات التحديث  في الشرق الاوسط في القرن التاسع عشر .وقد قامت مطبعة جامعة شيكاغو –شيكاغو –لندن بطبع الكتاب الذي يقع في 427 صفحة وبغلاف سميك سنة 1968 .
تتصدر الكتاب مقدمة كتبها ويليام بوللك  الى جانب تمهيد للمحررين قدما فيه للبحوث ولخصا ابرز ما استهدفه المؤتمر وثمة ملاحظات على الاسماء والمصطلحات والترجمة .
والكتاب يضم 20 بحثا تناولت   مختلف العوامل التي اثرت في حركة التحديث  وميادينه ومن الباحثين الذين اسهموا في الكتاب ستانفورد شو والبرت حوراني وكمال كرابات وارجمند كران وحافظ فرمان فارميان وجبرائيل ببير وندى توماشي وكمال صليبي ودومنيك شفالييه وجاك بيرك والان كننغهام وعفاف لطفي السيد وفريتز شبات وجاكوب لاندو وريتشاردز تشامبرز وموشي ماعوز وشيمون شامير وشارل عيساوي وهولت .
والبحوث دارت حول التحديث وردود الفعل في سودان القرن التاسع عشر والتطور الموازي والنقل في مصر 1800-1914 والتحديث في سوريا وتأثير  التحديث في السياسة السورية والمجتمع السوري خلال بداية فترة  التنظيمات وبعض معالم وانجازات الاصلاحات العثمانية والاصلاح العثماني في مجالات الارض والبناء الاجتماعي وتأثير القومية على النخب التركية في القرن التاسع عشر وقوى التحديث في ايران في القرن التاسع عشر والتمدين في مصر 1820-1907 ووضع المرأة المصرية في النصف الاول من القرن التاسع عشر ونقباء الاشراف ودورهم والتطور الغربي والازمات الشرقية في منتصف القرن التاسع عشر –سوريا وستراتفورد كاننك والتنظيمات ومشاريع التعليم الوطني في مصر قبل الاحتلال البريطاني وبدايات التحديث في التعليم –التعليم بين اليهود في مصر كدراسة حالة وملاحظات على المكتب العثماني في باريس1857-1874 .

لااريد ان افسد متعة القارئ فلابد من العودة الى الكتاب ولااعلم فيما اذا كان قد ترجم الى العربية ام لا واظن انه لم يترجم .والكتاب مصدر مهم من مصادر التاريخ العثماني والبلدان العربية وايران في  القرن التاسع عشر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق