الأحد، 14 مايو، 2017

طلبة كلية علوم الحاسوب والرياضيات في جامعة الموصل يدوامون ليس في برطلة او غيرها وإنما في مباني جامعة الموصل المحررة






قد لايعلم الكثيرون، ان الجامعات نشأت أول ما نشأت في بولونيا بإيطاليا ثم في فرنسا وانكلترا في القرن الثاني عشر الميلادي ، وأن من أسسها هم ( الطلبة) انفسهم هم من كان يديرها ، وينتخب عمداءها ويعينون اساتذتها ، وهكذا كانت جامعة باريس مكونة من مجموعات من الطلبة وظهرت جامعتي اكسفورد وكمبردج في القرن الثالث عشر .أقول هذا وانا اشاهد طلبة كلية علوم الحاسوب والرياضيات في جامعة الموصل يدوامون ليس في برطلة او غيرها وإنما في مباني جامعة الموصل المحررة التي رفض مسؤولوها ممن هم في خارج الموصل المجيء  واختاروا بدائل بائسة .هنئيا لطلبة كلية علوم الحاسوب والرياضيات ومن تجحفل معهم من طلبة الكليات  الاخرى وهم يستظلون بظلال وأفياء ساحات جامعتنا الموصل العتيدة .. هنئيا لأساتذتهم وموظفيهم على هذا الاصرار الذي سيسجله التاريخ ، بأحرف من نور وشكرا لقناة الموصلية الغراء السباقة في رصد كل حركة نشم من خلالها روح الامل في ان تعود جامعة الموصل حرة ، قوية ، رصينة ذات خصوصية تحسدها عليها غيرها من الجامعات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق