الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015

موقع البحرين في محاولات محمد علي باشا لتأسيس دولة عربية موحدة ابراهيم العلاف








موقع البحرين في محاولات محمد علي باشا لتأسيس دولة عربية موحدة
ابراهيم العلاف
هذا عنوان بحث القيته في " مؤتمر البحرين عبر التاريخ " الذي انعقد في المناة بالبحرين من 3-9 ديسمبر –كانون الاول 1983 ونشر في مجلدات ضمت مجموعة الابحاث التي القيت في المؤتمر –الجزء الاول 1983 . ويمتد البحث من الصفحات 146 الى 161 وفيه وقفت عند جهود محمد علي باشا والي مصر 1805-1848 في سبيل بناء دولة قوية حديثة وانه انجز لذلك سلسلة من الاصلاحات الاقتصادية والثقافية والعسكرية والادارية التي اصابت المجتمع المصري انذاك وظهرت نتائجها واضحة في مراحل لاحقة من تاريخ مصر الحديث وسرعان ماادرك محمد علي باشا اهمية مصر في اقامة الدولة العربية المتحدة وقاده ذلك الى تتبع الارتباطات الاستراتيجية والقومية لمصر بالاطراف العربية المحيطة بها .
وقد احتلت منطقة الخليج العربي مكانة متقدمة في تفكير محمد علي باشا وسعيه المتواصل لربط هذه المنطقة بمصر وانقاذها من الخطر الاستعماري البريطاني .وكانت البحرين من المراز المهمة التي نجح محمد علي باشا في الوصول اليها وربطها بمشروعه الذي كان يطمح الى تحقيقه .
والبحث هذا ينصرف لتوضيح موقع البحرين في محاولات محمد علي باشا لتأسيس دولة عربية موحدة قوية .والدور الذي قامت به بريطانيا لاحباط تلك المحاولة والحيلولة دون نجاحها والانفراد بالخليج العربي حتى سنوات قريبة
واختم البحث بالقول ان هزيمة الجيش المصري في الشام في تشرين الثاني سنة 1840 وضعت نهاية لمشروع محمد علي وانتصارات قواته في الجزيرة وجهودها في منطقة الخليج العربي وقد عمد الانكليز في اعقاب خروج المصريين منه .
ولم يتهاون الانكليز في الاصطدام مع اية قوة تحول دون ذلك حتى اذا ما اشرف القرن التاسع عشر على الانتهاء بدت المنطقة وكأنها بحيرة بريطانية .
حقا ادى النشاط السياسي والعسكري المصري في الخليج العربي والاتفاق الذي تم بين خورشيد باشا والشيخ عبد الله بن احمد ال خليفة الى ان تصبح البحرين حلقة مهمة في جهود محمد علي باشا الرامية الى اقامة الدولة العربية القوية الموحدة .
الا ان بريطانيا تصدت لهذا المشروع واحبطته حفاظا على مصالحها في هذه المنطقة الحيوية من العالم . ولم تغفر للشيخ عبد الله تعاونه مع المصريين وتخليه عن صداقة  الانكليز وعدته بتصرفه هذا غير مخلص لها وناقش المسؤولون البريطانيون في منطقة الخليج العربي امكانية استبداله بشيخ آخر قد يكون اكثر استعدادا  للتفاهم معهم .
وجاءت الفرصة سنة 1843 حين سمحت لمنافسه الشيخ محمد بن خليفة بالانقضاض على السلطة وطرد الشيخ عبد الله من البحرين عقابا له على مواقفه من الحكم المصري .

*تفاصيل البحث في :دولة البحرين ، مؤتمر البحرين عبر التاريخ من 3-9 ديسمبر 1983 ، مجموعة الابحاث (1) ص ص 146-161 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق