الجمعة، 25 ديسمبر، 2015

الفريق الركن نور الدين محمود رئيس وزراء العراق بين 23 تشرين الثاني 1952 و22 كانون الثاني 1953 ابراهيم العلاف






الفريق  الركن نور الدين محمود رئيس وزراء العراق بين 23 تشرين الثاني 1952 و22 كانون الثاني 1953 
ابراهيم العلاف 
سألني عنه أحد الاخوان قبل قليل ، والتمس مني ان أقدم نبذة عنه واقول ان الفريق الركن نور الدين محمود 1899-1981 من قادة الجيش العراقي السابق وهو موصلي ..كان في مايس -ايار -مايو سنة 1948 قائدا عاما للجيوش العربية في فلسطين وله سمعة طيبة على الصعيد العسكري وهو من مواليد الموصل سنة 1899 تخرج في الكلية العسكرية العثمانية سنة 1921 وبعد تشكيل الجيش العراقي ، التحق به وعُين 
مُدرسا للخيالة .
كتب عنه كثيرون منهم صديقنا الاستاذ خالد احمد الجوال في كتابه :"موسوعة اعلام وكبار ساسة العراق الملكي 1920-1958 ، وقال انه كان معلما في كلية الاركان العراقية ، وملحقا عسكريا في لندن ومديرا للحركات في وزارة الدفاع وقائد فرقة في الجيش وعضوا في لجنة الامن الداخلي وحفظ النظام بعد فشل ثورة مايس 1941 والاحتلال البريطاني الثاني .في 23 تموز عين رئيسا لاركان الجيش .

وخلال حرب فلسطين وتعيين اللواء الركن اسماعيل صفوت قيادة القوات الوطنية المؤلفة من عرب فلسطين والمتطوعين من البلاد العربية كان اللواء الركن نور الدين محمود يتولى مقر قيادة القوات العراقية في المفرق بالاردن يوم 8 مايس-مايو 1948 .وقد تقدمت القوات العراقية للحرب في فلسطين واستؤنفت العمليات القتالية يوم 9 تموز 1948 وكانت القيادة العامة بقيادة اللواء الركن نور الدين محمود -كما يشير الى ذلك العميد الركن صباح علي غالب اما القوات العراقيةفكانت بقيادة العميد طاهر الزبيدي وهيئة ركنه المؤلفة من العقيد الركن غازي الداغستاني والرئيس الاول الركن داؤود سلمان الجنابي والرئيس الاول الركن مظفر مجيد التك .كان اللواء الاول بقيادة العقيد الركن محمد نجيب الربيعي ومقدم اللواء الرئيس الاول الركن جاسم محمد والقوة الالية بقيادة العقيد الركن محمد رفيق عارف ومقدم اللواء الرئيس الاول الركن شاكر محمود شكري وسرية الهندسة الثالثة بقيادة الرئيس رفعت الحاج سري والسرب الاول من القوة الجوية بقيادة مقدم الجو نديم صديق العبيدي .اما الافواج المقاتلة فكانت بقيادة كل من المقدم علي غالب عزيز وعادل احمد راغب وسيد صادق ابراهيم وعبد الكريم قاسم وعمر علي وشليمون ميخائيل ونوح عبد الله .
وفي 23 تشرين الثاني 1952 كلف بتشكيل وزارته الوحيدة بعد انتفاضة 1952 الشعبية ضد نظام الحكم الملكي .. وفي هذه الوزارة تولى فضلا عن رئاسته للوزارة منصبي وزير الدفاع والداخلية وكالة .وبعد عودة الاستقرار الى البلد قدم استقالته .
ومن احداث وزارته قيامه بتعطيل الصحف واعلان الاحكام العرفية في 23 تشرين الثاني 1952 وغلق الاحزاب السياسية وحل مجلس النواب واعتقال عدد من المعارضين وتعديل قانون الانتخابات والدعوة الى اجراء انتخابات جديدة كما اراد ذلك الوصي على عرش العراق الامير عبد الاله وقد توفي سنة 1981 .
ورد ذكره في " موسوعة اعلام العراق في القرن العشرين" للاستاذ حميد المطبعي وفي كتاب "العراق في التقارير السنوية للسفارة البريطانية 1944-1958" للدكتور مؤيد ابراهيم الونداوي وفي كتاب الاستاذ عبد الرزاق الحسني :"تاريخ الوزارات العراقية " وفي كتاب الدكتور ابراهيم خليل العلاف وجعفر عباس حميدي :"تاريخ العراق المعاصر " .
قيل عن نور الدين محمود انه كان يتفذ الاوامر بحذافيرها حتى وان كانت نتائجها ليست صحيحة وهذا هو ديدن العسكريين المنضبطين وكل ما يمكن ان نقوله ان هذه الميزة جعلته قريبا من رجالات الحكم وصناع القرار في العراق الملكي .لانعرف في ما اذا كان قد ترك مذكرات او اوراق شخصية غير منشورة ولعل احدا يكشف لنا ذلك .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق