الأحد، 22 أبريل 2018

الدكتور شفيق مهدي والتراث الشعبي العراقي






بين الدكتور شفيق مهدي والتراث الشعبي العراقي أكثر من وشيجة فهو السادن الذي لايريد ، ولايقبل ان يندثر التراث الشعبي، وان يظل حاضرا في الذاكرة الشعبية العراقية أبد الدهر وقد صدرت له ضمن (موسوعة التراث الشعبي العراقي) أعمال جميلة منها ( مقاهي بغداد ) و(العاب صبيان العراق ) و(نداءات الباعة واصحاب الحرف ) و(وسائط النقل العراقية القديمة ) وفي الطريق الى المكتبات اعمال اخرى من قبيل ( سينمات العراق ) و(خانات العراق واسواقه ) .....من يصمم اغلفة اعماله ولده الاستاذ حيدر شفيق .....تمنياتي للصديق الغالي الدكتور شفيق مهدي بالتألق والنجاح الدائم .......................ا.د. ابراهيم العلاف استاذ التاريخ المتمرس -جامعة الموصل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق