الاثنين، 30 أبريل 2018

حوار مع المؤرخ العراقي الاستاذ الدكتور ابراهيم العلاف أجراه الدكتور عمر احمد سعيد الحمداني


حوار مع  المؤرخ العراقي الاستاذ الدكتور ابراهيم العلاف
أجراه الدكتور عمر احمد سعيد الحمداني

________________________________










الاستاذ الدكتور ابراهيم خليل العلاف مؤرخ عراقي وهو استاذ التاريخ الحديث المتمرس –جامعة الموصل عمل رئيسا لقسم التاريخ بكلية التربية –جامعة الموصل بين 1980-1995 ومديرا لمركز الدراسات الاقليمية (التركية سابقا ) وهو رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين وله قرابة ( 50 ) مؤلفا منشورا ومئات من البحوث والمقالات اشرف وناقش عددا كبيرا من طلبة الماجستير والدكتوراه التقيته وكان هذا الحوار :
1.   القراءة– ماذا تعني لك القراءة ؟
القراءة هي غذاء الروح ، وبدون القراءة يشعر الانسان بالخواء

 2-هل بدأت بالأدب أم التاريخ ؟

بدأت بالتاريخ ؛ لأن التاريخ في جانب منه هو أدب . وأنا أضيف ، فأقول ان للتاريخ طبيعة ثلاثية فهو علم وادب  وفلسفة .  علم لانه يستخدم المنهج العلمي للوصول الى الحقيقة ، وأدب لانه يتخذ من الادب وسيلة لعرض الاحداث وفلسفة لانه يعلل ويفسر .
3.. وهل تعتقد بأن التاريخ ادب ام علم ؟ واين تجد نفسك اكثر؟
كما قلت أرى أن التاريخ علم وادب وفلسفة ، وأرى نفسي اقرب الى فلسفة التاريخ التي درستها منذ (  50  ) سنة وأنا في قسم التاريخ ضمن قسم الشرف في جامعة بغداد حيث تلقيت انا و ( 3 )  من الزملاء مادتين اضافيتين على ما اخذه بقية الطلبة في  ( أصول التاريخ وفلسفته ) وكان استاذنا الدكتور زكي صالح يدرسنا نحن ال (  4  ) طلاب لهذا تخرجت بمرتبة الشرف في كلية التربية جامعة بغداد 1968 .
4.؟ كيف هي العلاقة بين القراءة والكتابة عندك ؟الوقت المخصص للقراءة .نهارأً ام ليلاً وفي أي ساعة ؟؟
القراءة كل وقتي ..  لااكون سعيدا الا والكتاب بين يدي او اللابتوب والانترنت اقرأ واكتب حتى الثانية بعد منتصف الليل .

 5-هل تمتلك الفراغ والاستعداد للمضي في قراءة كتاب من ألفه إلى يائه
نعم انا الان متقاعد كل وقتي ملكي وحدي بعد خدمة في الجامعة 42 عاما

 6– ما هو أول كتاب قرأته ؟ وهل تقرأ الكتاب من البداية إلى النهاية أم عندما تقتضي الحاجة إليه ؟
أول كتاب قرأته كتاب ( فيض الخاطر ) للكاتب المصري الكبير الاستاذ مصطفى صادق الرافعي وانا  قارئ جيد استوعب ما اقرأ .


 7– برأيك ما هي صفات القاريء الجيد ؟
القارئ الجيد هو من يتفاعل مع ما يقرأ وكذلك من امتلك تجربة في معرفة قيمة ما يقرأ .

8– هل تقرأ بشعور الهاوي الباحث عن المتعة أم بشعور المحترف الباحث عن الفائدة ؟ 
بشعور القارئ المحترف الباحث عن الفائدة والمتعة معا .


9– هل لديك طقوس خاصة في القراءة أم بإمكانك أن تقرأ في أي وضع أو في أي وقت؟
الهدوء  ، هو ما انشده لا  استطيع ان اقرأ ، والضوضاء حولي كما انني عندما اقرأ امسك ورقة وقلما لأدون اهم ملاحظاتي عن ما اقرأ ، ولي الاف العروض والمراجعات عن ما اقرأ  . ومنذ 1964 عن ما قرأت منشورة ورقيا والكترونيا

10- هل تقرأ آخر كتاب قمت بشراءه أولاً أم تقرأ ما وضعته في سلم احتياجاتك البحثية ؟
ليس بالضرورة اقرأ عندما اريد ان اكتب مقالا كتابة المقال تعود بي الى الكتب لاقرأ

11– لو رتبنا سلم القراءات وكان بين أيديك كتاب في الأدب وآخر في التاريخ وثالث في الاستشراق ورابع في الشريعة ، بم ستبدأ في القراءة ؟ وأمامك كتاب مترجم وآخر لمؤلف عربي ، أيهما ستختار ، وأمامك كتابين ، أحدهما لمؤلف شهير وآخر لباحث مغمور ، ماذا تفعل ؟ بمعنى ما هي الضوابط التي تتحكم في ترتيب أولويات الكتب للقراءة ؟
أقرأ في التاريخ ولكاتب معروف له باع في الكتابة لكني اتطلع الى الجديدواقرأ لكتاب مغمورين او اقرأ لطلبتي لارى مقدار ما تقدموا في الكتابة

12 – خارج البحث الأكاديمي , أين أنت من قراءة الأدب والفن ؟
اقرأ في الادب  وفي القصة والرواية والنقد والتشكيل وارى انها موصلة لفهم التاريخ المؤرخ يحتاج الى الادب ويحتاج الى ان يقرأ  كتب في الاقتصاد والفلسفة وعلم الاجتماع والانثروبولوجيا والجغرافية والاحصاء والدين وعلم النفس .

13– بعد إجازة الرسائل والاطاريح العديدة التي ناقشتها والتي قمت بالإشراف عليها , هل تعود إلى قراءتها ؟
احيانا عندما احتاج الى معلومة اعود اليها واشير اليها بإعتزاز

14  – أتقوم بوضع ملاحظاتك على الكتب التي تقرؤها ؟
ليس على الكتاب بل في دفاتر خاصة ولي من هذه الدفاتر المئات .

15 – هل تحتفظ بعنوان لكتاب في ذاكرتك وترغب في أن تعيد قراءته مرة أخرى ؟
نادرا ما اعيد قراءة كتاب لانني عندما اقرأ كتابا لاانساه

16 – أي من المؤلفين العرب الذين يثيرون اهتمامك وتحرص على اقتناء مؤلفاتهم ؟
قصص وروايات نجيب محفوظ وكتابات محمد حسنين هيكل

17 – من خلال تجربتك الطويلة مع القراءة هل يمكن ذكر خمس عناوين تعتقد انه يتوجب ثانيا:الكتابة و التاليف.
لااميل الى تكرار الكتابة في موضوعات كتب عنها من قبل



18 .-متى امسكت القلم أول مرة وبدأت الكتابة
وانا تلميذ في الصف الخامس الابتدائي في مطلع الخمسينات عندما كلفني معلم اللغة العربية الاستاذ محمد اسماعيل في مدرسة ابي تمام الابتدائية ان استنسخ له مقالا عن الرحالة العربي الكبير ابن بطوطة .


19 .  – ما العلاقة بين القراءة والكتابة ؟
العلاقة جدلية فمن لايقرأ لايكتب ومن يقرأ كثيرا لايكتب

 20 . متى تبدا احداهما ومتى تنتهي الاخرى ؟3
ابدأ القراءة ثم الكتابة .


21 . ماهي ساعات الكتابة خلال اليوم ؟
اكتب في الليل بعد العاشرة مساءَ.

22. هل تعود لتنقيح اعمالك ؟
نعم واكثر من مرة واراعي علامات الترقيم  .

23 .  وهل يعينك أو يشاركك آخرون في ذلك؟؟
المؤرخ هو الشخص الوحيد – كما يقول المؤرخ البريطاني الكبير ارنولد توينبي – لايساعده أحد أو لاينفع أن يساعده أحد

 24. هل ينتهي دور المؤلف بأنجاز الكتاب ؟ ام ان هناك مطالب اخرى يتحتم عليه ملاحقتها ؟

الكتاب مثل الولد رعايته مستمرة حتى وإن كبر
عندما اكتب كتابا وتستجد متغيرات ارجع اليها واستفيد منها والاحقها


  25 . ماهو سبب انتشار اعمالك واعادة طبع بعضها مرات عدة ؟
حاجة الباحثين وطلبة الدراسات العليا والاولية لها ....انها للاسف تطبع بدون علمي بحيث لايخبرني احد للأقوم بتنقيحها


 26 . لو قدر لك اعتزال الكتابة ـ لاسامح الله ـ ماهو مشروعك الذي سيكون بمثابة المشروع الاخير ؟
مشروعي هو انجاز موسوعتي (موسوعة المؤرخين العراقيين المعاصرين ) صدر الجزءان الاول والثاني والجزء الثالث في طريقه للطبع والجزء الرابع انتهيت منه


27 . كيف تنظر الى كتاباتك ؟ .. هل تفضل بعضها على بعض ؟وهل ثمة كتاب ندمت على تأليفه ؟
اعتز بما كتبت وكلها اعدها مفيدة ولم اندم على شيء كتبته فقط اقول ان اي كتاب هو إبن زمنه ولايمكن ان نحاسب احدا على ما كتب الا وفق الزمن الذي كتب فيه .
28 .  هل تعتقد ان الباحث يفقد الكثير من اكاديميته عندما يخاطب جمهور متوسط الثقافة
أبدا الكاتب يكتب ويريد من القارئ ان يرتفع في مستواه لكي يفهم ما يقرأ .
29. – كيف هي علاقتك بدور النشر , وهل هناك موهلات غير التاليف تدفع باتجاه النشر
انا افضل ان اطبع كتبي في داخل العراق واكره التعامل مع دور النشر التي في خارج العراق فهي تنظر الى الكتاب كسلعة انا اطبع في مطبعة جامعة الموصل وافضل ان اطبع فيها اقصد التي تسمى ( دار ابن الاثير للطباعة والنشر ) . ولااعتقد ان هناك مؤهلات غير التأليف تدفع بإتجاه النشر.

30. – لو قدر لك ان تقيم نفسك , ماهي اول الكلمات التي تعتقد بانك تصف بها نفسك ؟
انا احمل رسالة تربوية تنويرية واسعى من اجل تأديتها
 31 . هل الافضل ان يكون للمرء شهرة واسعة ام ظهور محدود ولكن ذكي ؟
القضية ليست قضية شهرة بل تأدية رسالة وواجب تجاه البلد والامة والمعرفة

32 .  هل هناك موضوع تطمح الى الكتابة فيه
اي موضوع اطمح  اليه اسارع للكتابة عنه تصور قبل ان اجيبك على اسئلتك كتبتُ موضوعا عن (  تاريخ المطبخ الموصلي ) وتحدثت عن الموضوع في برنامجي التلفزيوني الذي اقدمه من على شاشة الموصلية بعنوان (موصليات ) .


33. – ايهما برايك الانسب اكاديميا , الكتاب ام البحث , ام المقالة العلمية , وايهما الاقرب الى نفسك ؟
كلها مطلوبة والكتابة التاريخية تنجز على مستويات احيانا انت تحتاج لتعبر عن قضية بكتبة مقالة واحيانا تذهب الى انجاز بحث واحيانا تحتاج ان تؤلف كتابا .الان وبعد التقاعد  ومنذ 2013 أميل الى كتابة المقال .

34.  – لغة الادب ولغة البحث الاكاديمي , ماهو مدى التقارب والتنافر بينهما ؟
المزج بين اللغتين المهم ان تكون واضحا وتعبر عن نفسك بيسر وبساطة وسهولة وبدون تنميق وليس ثمة تنافر بين لغة الادب ولغة العلم والبحث وهذا يأتي عندما يكتسب الكاتب تجربة في الكتابة .

 35.  – هل هناك ابحاثا كتبتها منذ سنوات ولم تدفعها للنشر ؟ اذا كان الجواب بالايجاب لماذا ؟

نعم انجزت بحوثا وهي غير منشورة والسبب احيانا هو عدم الرغبة في العودة اليها ونشرها .

36– ما هو تقييمك للمؤلف ( الكاتب ) الجيد , هل في غزارة انتاجه , ام في تنوع
الكاتب الجيد هو من يكسب قارئه ويفيده ويحفزه 

37 – هل تذكر اول عمل اكاديمي انجزته بعد رسالة الدكتوراه

نعم كتابي ( نشأة الصحافة العربية في الموصل ) تصور حسب البعض ولدقة هذا الكتاب ولأهمية موضوعه واصالته انه اطروحتي للدكتوراه وممن حسبوا ذلك استاذنا الاستاذ الدكتور عمر الطالب في احد كتبه فصححت له الامر وقلت انه ليس اطروحتي التي هي عن (تطور السياسة التعليمية في العراق خلال فترتي الاحتلال والانتداب البريطانيين )

38- كم عدد مؤلفاتك سواء كتب وبحوث او مقالاتنوهل جميعها في التاريخ
عدد مؤلفاتي (50 ) ولدي مئات البحوث المنشورة والاف المقالات المنشورة في الصحف والمجلات والمواقع الالكترونية .

39. أول مكتبة في حياتك
لدي مكتبة تضم اكثر من (10 ) الاف كتاب مع كم  كبير من المجلات وهي مكتبتي الاولى التي ابتدأت بتكوينها سنة 1964

40 - الكتب التي احتوتها مكتبتك ، ما هي ؟
كتب متنوعة في كل تخصصات المعرفة


41 -وهل تتضمن بعض المخطوطات ؟
لدي مخطوطات قليلة

 42 -مكتبتك هذه هل تغطي حاجتك في كتابة البحوث دون الرجوع الى المكتبات العامة أو الخاصة ؟وهل ثمة تصنيف معين لمكتبتك هذه ؟
نعم والان بعض طلبة الماجستير والدكتوراه يعتمدون عليها لوحدها والتصنيف هو على التخصص مثلا تاريخ العراق –تاريخ فلسطين – تاريخ مصر –كتب القصة –كتب فلسفة التاريخ – كتب الجغرافية وهكذا .


43- وهل ثمة من يستعير من مكتبتك
كثيرون

44-هل تملك نسخة من كل الكتب والأبحاث التي أنجزتها
نعم
45- -هل تشترط على المستعيرين شيئاً غير إعادة الكتاب
نعم اعادة الكتاب وتقديم الشكر والاشارة

46-وهل الكتب التي تحتويها مكتبتك هي نفسها الموجودة في المكتبات الجامعية والعامة أم أن بعضها نادر ولا تجده هناك
لدي كتب لاتتوفر في المكتبات الاخرى

47- كم يبلغ عدد الكتب الموجودة في مكتبتك الشخصية ؟10
اكثر من (10 ) عشرة الاف كتاب ومئات الاطروحات ومئات المجلات الاكاديمية والثقافية .


48- هل تقرأ كل كتاب تقتنيه أم تكتفي بتصفح محتوياته والعودة إليه عند الضرورة ؟


كل كتاب اقتنيه اقرأه قراءة جادة


49-- كيف تكونت مكتبتك وماهو اول كتاب كان في مكتبتك
مكتبتي بنيتها على مكتبة والدي (رحمه الله ) وكان ذلك في الخمسينات ولكن في سنة 1964 بدأت بتكوين مكتبتي


50- -مكتبة مركز الدراسات الاقليمية ماذا تعني للك13
تعني لي الكثير فأنا من اسسها سنة 1985 وانا حزين لما آلت اليه بعد قصف المركز وتدميره خلال معارك تحرير الموصل من سيطرة الظلاميين.


 51- مكتبة المتحف الحضاري في الموصل .

من اروع واغنى المكتبات في العراق

52- عبر رحلاتك المتواصلة هل كنت تجد وقتا مناسبا في مكتبة معينة
نعم كنت ارتاد المكتبة العامة التابعة لمحافظة نينوى فهي مكتبة عريقة تعود الى سنة 1919

53-  ما الذي تتمناه بالنسبة للمكتبة المركزية في جامعة الموصل عموما ومكتبة كلية الاداب خصوصا
اتمنى ان تكون بناية المكتبة المركزية الجديدة هي مكتبة اشور التي لم يكتمل بناءها بعد  واتمنى لمكتبة كلية الاداب التقدم



54 -الكتب الأولى التي استعرتها ؟
كنت استعير كتب القصص والروايات من المكتبة العامة في الموصل (مكتبة غازي سابقا )


55- -هل تسجل ملاحظاتك على الكتب التي تطالعها ؟
نعم وانشر مراجعات وعروض لمئات الكتب في الصحف والمجلات ومنذ السبعينات في جريدة الجمهورية ( البغدادية ) وفي صحف الموصل ومنها جريدة ( فتى العراق )

56 -وهل تحن إلى كتب معينة قرأتها في ذلك الزمن البعيد ؟

لا اقول أحن وانما اعود الى الكتب التي احتاجها في كتابة مقالاتي .

..مدينة الموصل المقدسة 25-12-2017


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق