الجمعة، 20 أبريل 2018

مجانين الموصل في قصص نجمان ياسين.... ا.د. ابراهيم خليل العلاف




مجانين الموصل في قصص نجمان ياسين 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل 
وها هو اخي، وصديقي ، وتلميذي الاستاذ الدكتور نجمان ياسين يستدعيني من خلال عمل جديد رائع له ان اكتب عنه مرة اخرى .. وقد خصني أمس الخميس 19-4-2018 بالنسخة التي وصلته من الدار العربية للموسوعات من كتابه الجديد (جنون وما أشبه ) خلال لقاءنا في احتفال قسم التاريخ بكلية اداب الموصل بالاساتذة الرواد .كتاب فريد لايمكن ان يخرج الا من قلم نجمان ياسين الذي يعيش الموصل ، ويتنفس اريج تراثها وتاريخها وعبقه ، ويعبر عن كل خلجة من خلجات هذه المدينة المسكونة بالتاريخ والحضارة الانسانية .
قصص نجمان ياسين عن الجنون ليست دراسة اكاديمية ميتة ، بل تعبيرات روحانية انسانية ، وعزف منفرد على ايقاع موسيقى الابداع موسيقى الجنون .. ومن لايجن لايدرك اية قيمة تمثلها عناصر حياة الموصل ، ومن لايجن لايعشق دروب وازقة وعوجات الموصل ولايعرف مكنونات اسرارها الرهيبة المليئة بالصدق والجمال . ومن يرى نفسه عاقلا مترفعا عن خيوط الجنون لايمكن ان يفهم ما الذي اراده نجمان ياسين القاص والمؤرخ والاديب والفنان .نجمان ياسين فنان يعرف ما الذي يمثله الفن في حياة الانسان ، وكم هي قوية هذه الجدلية بين الانسان والطبيعة وكم هو عريق هذا النهر الغريب .
نجمان غاص في أعماق الموصل ؛ فإستخرج الدرر وها هو نجمان يدخل في دهاليز التابوهات : تابوهات الدين والجنس والان الجنون ومن لايدخل القاع قاع مدينة الموصل لايدرك اسرارها بل لايدرك قيمتها التاريخية ومكانتها تحت الشمس .
في قصص جنون نجمان ، نقرأ قصة حياة وتاريخ حمدون ابو الجبن وحامد المجنون وخطبة سعيد افندي وحموش الخبل ودهشان السكران وصوصي ابو الزمايل وسالم ابو القبقاب وشلله وجره وزهرة الخرسا وحولي وبنت جكومي .
انا وقد قدمت حلقة من برنامجي التلفزيوني (موصليات ) من على قناة الموصلية الفضائية عن (مجانين الموصل ) لم تتيسر لي فرصة الاطلاع على الكتاب لانه لم يكن قد وصلنا من بيروت لكني قلت له ..قلت لنجمان ان يرى ما قلته بحق مجانين الموصل الحكماء ، واضفت كان لكل مجنون قصة ووراء جنونه حكمة نتعلم منها اليس هم مجانين الموصل الذين نشاركهم جنونهم ، ونقترب منهم ونبتعد عنهم .
الان نجمان يكتشف مكونات هذا البحر الجنوني الموصلي نجمان الذي عرفته في مطلع السبعينات من القرن الماضي الطالب في الصف الاول من قسم التاريخ بكلية اداب الموصل ونجمان الطالب في الدراسات العليا والدكتوراه ونجمان البروفيسور والمؤرخ ..ونجمان القاص ونجمان الكاتب ونجمان الصحفي ونجمان رئيس الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق.. نجمان القاص ونجمان الكاتب ونجمال الصحفي ونجمان رئيس الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق نجمان انت نجمان نعم انت نجمان كما قال عنك خالد الذكر شاعر ام الربيعين الاستاذ معد الجبوري و نجمان وانا قد صممنا على ان لانهمل زاوية من زوايا الذاكرة الموصلية وحتى الحساسة منها والمهملة الا ونلجها لنقف عند مكنوناتها .
.
اقول لك وانا انتهي من قراءة كتابك الجنوني بوركت اخي الاستاذ الدكتور نجمان ياسين والى مزيد من التألق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق