الثلاثاء، 7 مارس، 2017

ومع الالم .. ومع ما يعانيه أهلنا في الجانب الايمن .. ومع الصعوبات التي يواجهونها من نزوح وجوع وممابدة .. لكن يبقى الامل في انتهاء الأسر وعودتهم الى حضن العراق العظيم وبهمة الغيارى من ابناءه في القوات المسلحة والامنية ؛ فصبرا .. صبرا ان يوم الحسم قريب





ومع الالم .. ومع ما يعانيه أهلنا في الجانب الايمن .. ومع الصعوبات التي يواجهونها من نزوح وجوع وممابدة .. لكن يبقى الامل في انتهاء الأسر وعودتهم الى حضن العراق العظيم وبهمة الغيارى من ابناءه في القوات المسلحة والامنية ؛ فصبرا .. صبرا ان يوم الحسم قريب .. وصباحكم أمل .. صباحكم وطن .. صباحكم محبة واهلا بكم وبكل الاحبة ونعود للتواصل على بركة الله .
 *لوحة الموصل القديمة للفنان التشكيلي الصديق الدكتور احمد دخيل النقيب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق