السبت، 18 مارس، 2017

الله ما أحلى هذا الموقف .. مقاتل عراقي صنديد يغني للاطفال في أحد احياء ايمن الموصل اغنية تراثية شعبية وهم يرددونها وراءه بكل فرح وسرور



الله ما أحلى هذا الموقف .. مقاتل عراقي صنديد يغني للاطفال في أحد احياء ايمن الموصل اغنية تراثية شعبية وهم يرددونها وراءه بكل فرح وسرور ...................الم أقل لكم احبتي ان الموصل عادت عراقية ................................دمتم بعز
 *وشكرا لقناة نينوى الغد الفضائية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق