الثلاثاء، 21 مارس 2017

منارة الحدباء والجامع النوري الكبير ابراهيم العلاف






منارة الحدباء والجامع النوري الكبير
ابراهيم العلاف 
 ستظل منارة الحدباء والتي هي من ابرز معالم الموصل العربية الاسلامية شامخة رغم عوادي الزمن ، ورغم ما يحيط بها اليوم من معارك شرسة يخوضها أبناء العراق من أجل إعادتها والموصل الى حضن العراق العظيم .
مدينة الموصل و منارة الحدباء صنوان فإذا  ماذكرت منارة الحدباء ذكرت الموصل واذا ما ذكرت الموصل ذكرت الحدباء ..هذه المئذنة التاريخية التي بناها حاكم الموصل نور الدين محمود سنة 566 هجرية 1170 ميلادية والمعمار الذي بناها هو البناء الشهير الشيخ عمر الموصلي وهو من ارادها ان تكون مائلة حتى تنساب مع الرياح الغربية التي تهب على الموصل .
إرتفاع المئذنة مع القاعدة 55 مترا وطول الجامع 65 مترا وعرضه 17 مترا ومساحته الكلية  5850 مترا مربعا والى جانب مئذنة الحدباء هناك قبة واحدة و (5) مآذن صغيرة بناها وجددها الوطني الاقتصادي الموصلي مصطفى الصابونجي .
في سنة 19399 قام المعمار الموصلي الشهير عبودي طنبورجي بتعمير المئذنة ومعالجة فتحة فيها ولذلك قصة رويتها عندما كتبت عن المعمار الموصلي عبودي طنبورجي ..
إرتبط بناء الجامع النوري الكبير بحكام  الموصل من آل زنكي عماد الدين وإبنه نور الدين وهما من أول من تنبه لحروب الفرنجة التي تعرف أيضا بالحروب الصليبية التي ابتدأت سنة 1095 ميلادية واستهدفت بيت المقدس .. وهما من ربى صلاح الدين الايوبي في احضانهما وهو من شكل جبهة عسكرية تمتد من الموصل وحلب ودمشق والقاهرة وهو من حرر القدس وخاض معركة حطين .
 الجامع النوري الكبير هو ثاني مسجد جامع في الموصل بعد المسجد الجامع في محلة رأس الكور – الكوازين والذي يعرف اليوم بجامع مصفي الذهب .
 والمنارة تتألق من قاعدة وبدن وقسمها السفلي يعد من انفس النماذج الزخرفية التي استخدمت في تحلية المآذن الاسلامية والقاعدة محلاة من الجوانب الاربعة بزخارف متنوعة العناصر وقد اطرت بشريط مشغول بنجيمات متصلة تتمركز في وسطها دوائر والمنارة مبنية بالاجر والجص والرخام المهندم والحلان الموصلي وبدن المئذنة مزين بالزخارف الهندسية والانطقة والاشرطة الزخرفية وعددها سبعة انطقة تختلف زخارفها عن بعضها البعض وقد كلف بناء الجانع في حينه ( 60 ) الف دينار من الذهب .
دمت يامنارة الحدباء في شموخك وتساميك فإنت رمز تاريخي  للعراقيين جميعا يحق لنا جميعا ان نفخر به ونتباهى .
_____________________________________
 *الصورة للفنان الفوتوغرافي الموصلي الكبيرالاخ الاستاذ نور الدين حسين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق