الثلاثاء، 28 مارس، 2017

لاتراهنوا على صبر الموظفين في الموصل

أريد أن اقول ان للصبر حدود والا بالله عليكم من يقبل ان تقطع رواتبه لمدة 30 شهرا وهو يعمل مجانا .لاتراهنوا على صبر الموظفين في الموصل ومنهم اطباء ومعلمين ومهندسين وصيادلة واساتذة جامعة وموظفين آخرين انهم يعملون في ظروف سيئة الماء مقطوع منذ اشهر والكهرباء لم نعد نعرف كيف يعمل والطرق باتت طرق بالاسم والمدارس مهدمة والمستشفيات والمكتبات محروقة وابناء الموصل من داخل الموصل يعملون بجد ونشاط وصبر .. وانا لست احب الولولة ولا الشكوى ولست من هواة نشر الغسيل الوسخ على الحبال ولا احب التشهير بالمسؤولين وقد اجد لهم العذر لكن همي هو الهم العام لذلك اعود واكرر لاتراهنوا على صبر الموظفين والموظفات ...
اليوم سمعت ان السيد محافظ نينوى انذر مدراء الدوائر ان يذهبوا الى بغداد خلال عشرة ايام لجلب الرواتب وهدد بأبدال من يتلكأ ...السيد رئيس مجلس الوزراء اوعز منذ فترة طويلة بصرف الرواتب المدخرة لكن من له مصلحة في معاقبة من بقي في الموصل من الموظفين ولااريد ان انقل ما قاله احد المسؤولين الكبار عن من بقي في الموصل من كلام لايليق .. ولكن اقول ياهذا ان من بقي هو من أعطى الحياة للموصل .يعني هو من ابقاها حية والا كنت ستقول لاولادك واحفادك انه كانت في هذا المكان يوما مدينة اسمها الموصل .تحية لمن حرر الموصل والرحمة للشهداء وتحية لابناء الموصل الصامدين المرابطين الانقياء .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق