الاثنين، 3 يوليو، 2017

تحرير الموصل لم يكن بالسهل الهين

ليعلم من يجب ان يعلم ان تحرير الموصل لم يكن بالسهل الهين ..لقد خسرنا شهداء من العسكريين والمدنيين .خسرنا شبابا مقاتلين من مدن العراق المختلفة من ابناء الجنوب والوسط والشمال سالت دماؤهم الطاهرة على أرض نينوى والموصل من اجل ان تعود الموصل ونينوى الى حضن العراق . لذلك ومن اجل ان نعطي لهؤلاء الشهداء حقهم ونضعهم في قلوبنا وذاكرتنا لابد ان نكون بمستوى شهادتهم وتضحياتهم وأن يكف البعض عن روح الانهزامية والإحباط والولولة وتثبيط العزائم والتحدث بدون انضباط .الشهداء هم من صنع النصر والجود بالنفس أعلى مراحل التضحية ويقينا أن بناء الاوطان وحفظ كرامتها لايأتي الا بعد تضحيات غالية .لنكن بمستوى عال ورفيع في كلامنا وتعليقاتنا و ملاحظاتنا ومواقفنا .العراق بدا موحدا بعد تحرير الموصل والعراقيون اتجهوا لتأكيد وحدتهم بعد تحرير الموصل ويكفي ان نعمل ونجد ونجتهد لتلتئم الجراح .ما نحتاجه في المرحلة القادمة هو التشبث بالوطن :العراق والعمل من أجله قولا وفعلا وسيشعر من ليس مثلنا أنه معزول وغير مرغوب فيه عسى ان يرجع الى جادة الصواب ويترك أساليبه الملتوية .الرحمة للشهداء من عسكريين ومدنيين والشفاء العاجل للمصابين ودمتم بعز .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق