الأربعاء، 26 يوليو، 2017

نحتاج في العراق الى احزاب وطنية تقدمية

أعرف تاريخ الاحزاب السياسية في العهد الملكي وأعرف تاريخ الاحزاب السياسية في العهد الجمهوري وأعرف تاريخ الاحزاب السياسية في عهد ما بعد الاحتلال الاميركي للعراق اي منذ سنة 2003 حتى كتابة هذه السطور وانتم ايضا -احبتي - تعرفون .وأعرف ايضا أن ثمة احزاب سرية وثمة أحزاب علنية شهدها العراق في تاريخه .. واعرف ان هناك احزابا برلمانية كانت تنتهج البرلمان طريقا للوصول الى السلطة واحزابا عقائدية ايديولوجية تنتهج القوة للوصول الى السلطة وهذه مقدمة لما اريد ان اقوله الان ان العراق اليوم ولمرحلة ما بعد معركة الموصل وعودتها الى حضن العراق العظيم ، يحتاج الى ( أحزاب وطنية تقدمية ) ولايحتاج الى احزاب هي أشبه بالدكاكين هدفها انتخابي وهو الوصول الى السلطة وجني أكبر مكاسب ممكنة .العراق بحاجة الى أحزاب وطنية تضع مصلحة العراق في حدقات عيونها أحزاب تقدمية بمعنى انها تريد أن تبني العراق تبني بنيته التحتية بعد ان اصابها الدمار ، تبني مصانعه، تبني تجارته ، وسائل النقل فيه زراعته تجارته جامعاته تبني الانسان وترسخ لديه فكرة المواطنة والتحضر وتدعوه للعمل الجاد الدؤوب ولتعلي من شأن العراق وتعيد هيبة دولته وتعيده الى مكانته اللائقة به عربيا واقليما ودوليا هي تلك الاحزاب التي نريد .نعم هي تلك الاحزاب التي يحتاجها العراق :الاحزاب الوطنية التقدمية ...............ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق