الاثنين، 31 يوليو، 2017

عند قبر الشهيد.........طيبة السراج

عند قبر الشهيد
كتبت الكاتبة الموصلية الحرة الاخت طيبة السراج تقول :
بدمائكَ جئتكَ اليومَ أنا ، بالعمر الذي منحتني أحيا .
خجلة ُمنك يادمي .. يا أخي اليوم أنا .
أي دموع تطفئ لهيب أُم الوطن المكلومة ؟ !

أي زهور ترسم البسمة على محيا الطفلة الضئيلة البائسة؟ !
تشبه مدينتي .. هي تكالب عليها الدهر ، والبسها اليتم والشقاء منذ الولادة .
بأي ذنب فنيتَ يافلذ الوطن يازينة العراق ؟
ومن أنا لأعتاش اليوم وغدا على دمائك البارة !


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق