الاثنين، 31 يوليو، 2017

روايات موصلية عن الايام الظلماء

والله فرحت كثيرا وهذا من حقي كمؤرخ مهتم الان بالتاريخ الثقافي للعراق المعاصر وانا اتابع ما ينجزه الروائيون العراقيون وبشكل خاص الموصليون الذين سجلوا الايام الظلماء التي عاشتها الموصل خلال السنوات الثلاث العجاف المنصرفة واخبرني بعض الاخوة وانا كتبت عن الروائية الشابة طيبة السراج ان الروائي الموصلي الاستاذ عبد المنعم الامير اكمل روايته الجميلة (فاربا ) والتي نشر مقتطفات منها في صفحته وهي الان في طريقها الى الطبع والتي قال عنها الناقد الدكتور جاسسم خلف الياس :" ان اهمية رواية (فاربا ) تكمن في انها خرجت مع مؤلفها من تحت الانقاض التي تركت سوادا مرعبا في مدينة شهدت الخراب والدمار بأبشع صوره " .كما ان الاستاذ سالم ذنون اصدر عن دار نون في اربيل روايته (عطب الذاكرة ) . 2017 ..كما ان الاستاذ فواز المنوات كتب رواية بعنوان ( الخسفة ) وطبعتها دار نون في الموصل .. طبعا هذا يجعلنا نشير بإعتزاز الى الرائد في هذا المجال الكاتب والروائي الموصلي الاستاذ نوزت شمدين وخاصة في روايتيه (سقوط سرداب ) و( شظايا فيروز ) ..الاستاذ محمد جلال الصائغ كما اخبرني يعكف على انجاز شيء لعله يرى النار قريبا مباركة جهودكم اخواني اخواتي كتاب الموصل ومثقفيها والى مزيد من التألق .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق