الأربعاء، 19 يوليو، 2017

عذرا سيدي ومسرحيات اخرى

باكورة خيرة من بواكير عودة الحياة الى الموصل بعد تحريرها من يد الظلاميين وعودتها الى حضن العراق العظيم 
الصديق الاستاذ ميثاق الحسن الكاتب والمخرج المسرحي يكتب للاطفال ( عذرا سيدي ) .. الكتاب صدر عن الاتحادالعام للادباء والكتاب في نينوى ، وهو مجموعة مسرحيات تحكي للاطفال قصص الصراع بين قوى الخير وقوى الشر بإطار مسرحي عصري جميل يؤكد على مقولة : (ان العمل عبادة الى جانب انه من مفاتيح السعادة للانسان ). الكتاب - بحق - يضم نصوصا جميلة ، ورؤية جديدة لواقعنا ولما نمر به وما يعتمل في دواخلنا من نوازع ، وهو اولا واخرا درس لكل طواغيت العالم ان كفوا عن استعبادكم وظلمكم للانسان .أبارك للصديق هذا الجهد واتمنى له التألق الدائم .ا.د. ابراهيم خليل العلاف استاذ التاريخ المتمرس -جامعة الموص 17 تموز 2017.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق