الثلاثاء، 2 أغسطس، 2016

جريمة أميركا في الخليج ..الاسرار الكاملة ابراهيم العلاف

جريمة أميركا في الخليج ..الاسرار الكاملة
ابراهيم العلاف
كتاب الاستاذ محمود بكري الموسوم :" جريمة أميركا في الخليج ..الاسرار الكاملة " ، وقد صدر في القاهرة سنة 1991 وبعدة طبعات من الكتب المهمة التي تضمنت تقاريرا ومعلومات وحقائق بالغة الخطورة تكشف عن أبعاد الدور الاميركي في تدمير قوة العراق العسكرية والاقتصادية .
وتكمن اهمية الكتاب في ان الكتاب يعتمد مصادر مستقاة من قلب الاجهزة الاميركية في البيت الابيض والبنتاغون ووكالة المخابرات المركزية الاميركية ومجلس الامن القومي ووزارة الخارجية الاميركية .. وتشير المعلومات الواردة في هذا الكتاب الى ان المؤامرة التي نفذت ضد العراق وضعت مخططاتها منذ زمن بعيد وتكشف ان الخطة التي شاركت انظمة عربية في تنفيذها ضد الجيش العراقي انما وضعت السيناريوهات الخاصة بها في سنة 1979 .
ويقينا ان النفط وأمن الكيان الصهيوني كانا وراء حملة اميركا ضد العراق .. تماما كما كانت تلك الاهداف سببا في المخططات التي حيكت ضد مصر وزعيمها جمال عبد الناصر طوال عقدي الخمسينات والستينات من القرن الماضي .
ويكشف الكتاب ان دخول القوات العراقية للكويت لم يكن السبب الاساسي وراء الحرب اللعينة  التي استهدفت تدمير آلة الحرب العراقية وبنيته التحتية هكذا يقول المؤلف وانما اهداف اخرى أهمها إخراج العراق من دائرة الصراع العربي –الصهيوني كما اخرجوا مصر والاردن وسوريا فيما بعد .
في الكتاب مباحث مهمة منها : عبد الناصر وصدام والمؤامرة –وحدة المخطط وتباين الظروف –مؤامرة اميركية –سعودية لاغتيار ناصر –الفهد الغاضب خطة لضرب مصر – الكونغرس يحيك خيوط المؤامرة – استراتيجية اميركا في التسعينات –بدء العد التنازلي لضرب العراق –تقارير كاذبة تروجها وكالة المخابرات المركزية الاميركية –اجتماع سري في البيت الابيض وفي مجلس الامن القومي الاميركي –الدور الاميركي في تدويل الازمة –محضر لقاء مبارك –صدام –اميركا تتدخل لافشال لقاء جدة –انهيار محادثات جدة .
يقول احد الخبراء العسكريين الاميركيين :" نحن نرصد القوة العسكرية العراقية منذ عام 1985 " وتطور الامر :"نحن سنستخدم القوة العسكرية لدمير قدرات العراق " .وتم الأمر وحدث الغزو  والاحتلال البغيض في 9 نيسان –ابريل 2003 وسقط النظام السابق ودخل العراق في دوامة الفوضى وعدم الاستقرار ولايزال  هكذا حتى كتابة هذه السطور .
كتاب مهم ومصدر لاغنى عنه لمن يريد ان يعرف ما جرى في هاتيك الايام .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق