الثلاثاء، 29 مايو 2018

موسوعة شعراء الموصل في العصر الحديث 1900-2017 للاستاذ ماجد حامد محمد الحسيني


في مكتبات الموصل الان .........موسوعة شعراء الموصل في العصر الحديث 1900-2017 للاستاذ ماجد حامد محمد الحسيني 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف 
سفير الثقافة العربية ورئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين 
كم كانت فرحتي مساء اليوم الاثنين 28-5-2018 عندما زارني الاخ والصديق المبدع الاستاذ ماجد حامد محمد الحسيني ليهديني اول نسخة من موسوعته الرائعة الجديدة ( موسوعة شعراء الموصل في العصر الحديث 1900-2017 ) والتي صدرت عن دار نون للطباعة والنشر والتوزيع في الموصل 2018 وقد كنت تشرفت بكتابة تقديم للموسوعة قلت فيها بالنص :" كم كنت سعيدا ، عندما كلفني أخي المبدع الكبير الاستاذ ماجد حامد محمد الحسيني ، أن أكتب تقديما لموسوعته القيمة الموسومة : ( موسوعة شعراء الموصل 1900-2017 ) .ومصدر سعادتي يعود الى عدة أمور . أولها معرفتي بالاخ الاستاذ ماجد حامد محمد الحسيني كاتبا ، وقاصا ، واديبا متميزا مبدعا . وثانيها أنني أعرف مقدار احتكاكه وخبرته بشعراء الموصل الذين ارخ لهم ووثق سيرهم ، وذكر نماذج من شعرهم . وثالثها أنني لااعرف احدا تصدى لهكذا عمل من المعاصرين ، واقصد وضع ( انطولوجيا لشعرالموصل وشعراءها في العصر الحديث) . ورابعها أنني أعرف قيمة الجهد الذي بذله ، والسنين التي قضاها وهو يتتبع شاعرا شاعرا لكي يتقصى اخباره ، ومعالم سيرته وما قدمه من منجز شعري .
وهكذا نحن الان أمام عمل أصيل ، ومبتكر، وفذ . وأنا ، اقدر هذا العمل ، وأضعه حيث يجب ان يوضع الى جانب الاعمال الاصيلة التي نعرفها عن الموصل ، وتاريخها ، وارثها الحضاري .
كان للاستاذ الفاضل ماجد حامد محمد الحسيني طريقة محددة في توثيق حياة وشعر شعراء الموصل طيلة قرن و17 عشر عاما ؛ وهي انه رتبهم حسب حروف الهجاء. يتحدث عن حياة الشاعر ونشاطه ، ثم يأتي بإنموذج من شعره . وهذه طريقة جيدة تساعد القارئ والباحث والمهتم والمتتبع ان يعود الى ما قدمه الشاعر من منجز شعري .
اعود فأقول ان لحركة التأليف في العراق وخاصة في التوثيق للشعراء وطبقاتهم جذور قديمة ؛ ففضلا عن معاجم الالفاظ ، ومعاجم المعاني، ثمة مجموعات في الشعر العربي القديم ، وموسوعات في الثقافة الادبية العامة ، وكتب لتراجم الادباء ، وتراجم المؤرخين ، وتراجم الشعراء ، وتراجم اللغويين والنحاة ، والاطباء ، والادباء .
ففيما يتعلق بأشهر المصنفات في تراجم الشعراء ، فإن لدينا كتب عديدة ابرزها كتب ( طبقات الشعراء ) لإبن سلام و(الشعر والشعراء ) لإبن قتيبة و(الاغاني ) للاصبهاني و(معجم الشعراء ) للمرزباني و( يتيمة الشعراء ) للامدي و( يتيمة الدهر ) للثعالبي و( الذخيرة ) لإبن بسام .
وفي العصر الحديث انتقل هذا الأرث الموسوعي الضخم الى عدد من الكتاب والادباء منهم في العراق ومنهم في مصر والشام ومناطق اخرى من وطننا العربي الكبير .
وفيما يخص العراق لدي الكثير من معاجم الشعراء اذكر منهم فقط كتاب الاستاذ غازي عبد الحميد الكنين الموسوم (شعراء العراق المعاصرون ) وصدر بثلاث اجزاء عن مطبعة الشباب ببغداد سنة 1958 . وكتاب (معجم الشعراء العراقيين ) للاستاذ جعفر صادق حمودي التميمي وصدر عن شركة المعرفة للنشر والتوزيع ببغداد سنة 1991 .وكلا العملين ضما شعراء موصليين منهم الشعراء فاضل الصيدلي ، ومحمد حبيب العبيدي ، وحازم سعيد أحمد ، وعبد الحق فاضل ، ومحمود الملاح ، واكرم فاضل ، وبشير حسن القطان ، وشاكر اللهيبي ، وشاذل جاسم طاقة، وعدنان الراوي ، ومحمود فتحي المحروق ، وهاشم الطعان .
اذا لااعرف معجما موسوعيا حديثا ضم كل هذا العدد الكبير من شعراء الموصل مثل المعجم الذي بأيدينا الان ، وهو ما أنجزه صديقنا الاستاذ ماجد حامد محمد الحسيني ؛ فلقد ضم هذا المعجم ( 302 ) شاعرا معاصرا ، وهذا يعكس جهدا كبيرا بذله المؤلف ، فبارك الله به وجعل ما قدمه في ميزان حسناته .
كثير من الشعراء الذين أورد الأخ المؤلف اسمائهم ، ووقف عند حياتهم ، واورد نماذج من قصائدهم اعرفهم شخصيا . وقسم منهم زملائي واصدقائي ، ورفاق دربي منذ اكثر من نصف قرن . كما ان بعضهم اعرفهم واتابع ما ينجزونه وقسم منهم لايزال يغذ السير ، ويتواصل مع الشعر ، ولايزال يبدع ويقدم .
ولا أقول ان كل الشعراء الذين وردت اسماؤهم في الموسوعة هم شعراء من الطراز الاول . ولكن ثمة تباين في مستويات شعرهم وهذه مسألة طبيعية حتى عند الشاعر الواحد ؛ فلديه قصيدة فريدة ، ولديه قصيدة ضعيفة وهو نفسه يقر بذلك وحتى الجواهري العظيم اقر بذلك ، وهذا ينجم عن مقدار ما يحمله الشاعر من قدرة على النظم وفقا للمناسبة التي يقول فيها الشعر .. وهنا يأتي دور الناقد ليدلنا على أي الشعراء أكثر أصالة ، واقومهم ذوقا ، واعرفهم بتراث العرب الشعري .
(موسوعة شعراء الموصل في العصر الحديث 1900-2017 ) ، والتي بين ايدينا سوف تكون مصدرا لمن يريد أن يعرف تاريخ الموصل الشعري الحديث ؛ فهي تساعده على الوقوف عند سمات ومراحل التطور الشعري العربي في الموصل ، والعمل يفيد ايضا علماء اللغة الذين يبحثون عن خصائص اللغة العربية ، وتطورها في العصر الحديث من خلال إستعانتهم بمفردات هذا الشعر وشواهده .
والموسوعة هذه تفيد المؤرخين الذين سيكتشفون الكثير من الدلالات على حياة الناس الاجتماعية ، والدينية ، والفكرية في الفترة التي تناولتها الموسوعة .
أبارك لأخي الفاضل الاستاذ ماجد ، جهده الكبير هذا ، واشد على يديه ، وأتمنى لك دوام التألق خدمة لحركة الثقافة العراقية الحديثة في الموصل الحبيبة .كما اتمنى من كل اهلي في الموصل اقتناء الموسوعة لاهميتها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق