الاثنين، 3 أبريل، 2017

معد الجبوري والمسرحية الشعرية (شموكين ) ا.د. ابراهيم خليل العلاف



معد الجبوري والمسرحية الشعرية (شموكين )
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ متمرس - جامعة الموصل 
الشاعر دنجر ادامو : ثانية 
أطلع من اعماق َِ الماضي 
لأحدثكم ْ
قال : اتسألني ياشاعر سومر
انتَ الشاهد والعراف
ملك سارَ بدرب اسودٌ
كان عنيدا
أحال الارض خرابْ
أشجار تذوي
أسوار تهوي
اجساد تعرى
ورؤوس تتدلى من فوق الابواب ْ
ويستمر الشاعر الراحل الكبير معد الجبوري مع (شموكين ) في المسرحية  الشعرية التي كتبها بذات الاسم هذا ونشرتها (فنون ) البغدادية في مستل خاص العدد 74 الاثنين 4 شباط 1980ليكمل مسيرة خالد الشواف - قبله بثلاثين سنة - كما قال الاستاذ رشيد ياسين وهو يعود الى المنابع ذاتها الى بابل ليعالج مشكلات الحاضر الذي نعيشه .معد الجبوري اجتاز الشواف اخذا بتقنية الشعر الحديث ، فجاء حوار مسرحيته سلسا متدفقا كما ينبغي للغة المسرح ان تكون .شموكين او شمش شموكين هو احد أبناء اسرحدون اعلن حين توليه عرش بابل الانفصال عن الدولة الاشورية التي كانت تضم بابل واشور ونينوى ومنطقة الخليج العربي والبحر المتوسط ومصر والجزيرة العربية .. لكنه وبسبب جريمة ولعنة الانفصال هذا انتهى موصوما بالخيانة العظمى لانه فرط بوحدة البلاد .. مات منتحرا بعد ان اشعل النار في قصرة وقتل حاشيته التي اوصلته الى ان يفعل ما فعل .
 معد الجبوري (رحمة الله عليه ) كتب هذه المسرحية ، وكتب مسرحية (آدابا ) وقد قام المخرج الموصلي الكبير الاستاذ شفاء العمري ( رحمه الله) بإخراجها وقدمتها - لأول مرة - فرقة نينوى للتمثيل التابعة للمؤسسة العامة للسينما والمسرح على قاعة الربيع بالموصل للفترة من 4-7-10-1979 .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق