السبت، 22 أبريل، 2017

إستشهد فلان وفلان وفلان وآخرون لايعلمهم إلا الله





إستشهد فلان وفلان وفلان وآخرون لايعلمهم إلا الله 

في معارك الموصل المستمرة منذ 17-10-20166 ، وماقبل هذا التاريخ ومابعده خسرت الموصل عددا كبيرا من أبناءها واطباءها ومثقفيها وناسها البسطاء ولم يكن امامنا الا ان نقول انا لله وانا اليه راجعون.. وفي الوقت نفسه خسرنا شبابا من مقاتلي الجيش والقوات الامنية الاخرى هؤلاء الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم من أجل وحدة العراق وعودة الموصل - وما أُغتصب من اراض ٍ- الى حضن العراق العظيم ..
. قد يعتب علينا البعض لاننا لم نذكر استشهاد وموت الطبيب الفلاني او الاستاذ الفلاني او الرجل الفلاني .جاء رسول القادسية للخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقال له :"استشهد فلان وفلان وفلان وآخرون لايعلمهم إلا الله " ... نعم لااستطيع انا ولايستطيع غيري ان يلاحق من توفاه الله في مدينتي الموصل الشماء لكني اردد ما قاله رسول القادسية .سمعت امس بإستشهاد الدكتور محمد محمود الشيخ عيسى اخصائي الجملة العصبية في مستشفى الزهراوي ومن قبل ذلك سمعت بإستشهاد الدكتور محمد طيب الليلة عميد كلية الهندسة الاسبق وزوجته الدكتورة فاطمة عبد الستار الحبال وسمعت بإستشهاد الدكتورة سعاد الخشاب والدكتور طلال الملاح والدكتور علي صلاح والدكتور محمد عمر الشاهين والاستاذ عمر انور نجم محمود وآخرون لايعلمهم إلا الله .الموت حق علينا ، وكل انسان يموت بأجله ، ولنا ان نصبر، وان نقول انا عليكم يامن غادرتمونا الى الحياة الاخرة إنا والله عليكم لمحزونون .. وهكذا للحرب ثمن ، وفي الحرب دموع وضحايا والموصل لكي تتحرر وتعود الى اهلها والى حضن العراق العزيز لابد ان يكون هناك ضحايا نحسبهم عند الله شهداء وانا لله وانا اليه راجعون .................ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق