السبت، 29 أبريل، 2017

حين إقتسم القادة العراقيون الجنة ! ابراهيم العلاف



حين إقتسم القادة العراقيون الجنة !
ابراهيم العلاف 
كتبتُ عن الشيخ محمود الحفيد البرزنجي بن الشيخ سعيد بن الشيخ كاكه احمد الشيخ (1881 - 19566) بطل من ابطال العراق.... وقلت ُ أن التاريخ يذكره مرات ومرات ومنها يوم قاد اكثر من 1000 مقاتل للدفاع عن البصرة يوم دخل المحتلون الانكليز الى شواطئها سنة 1914 وقاتل مع اهله عرب الجنوب لذلك انتشرت الهوسة الشهيرة : ( ثلثين الجنة لهادينا..... وثلث لكاكا احمد وأكراده)...... والهادي المقصود...... هو الشيخ هادي السيد حسن المكوطر (توفي 1925 ) بطل الجهاد في الشنافية .... رحمهما الله ...... ورحم المجاهدين العراقيين الافذاذ الذين دافعوا عن وطنهم . وقد عقب الاخ الاستاذ مصطفى الوائلي فقال :" وكانت هذه الهوسة للمهوال جرود الگريطي… فأجابه مهول السماوة ( اشويه اشويه البربوتي ) وكان يقصد رئيسهم الشيخ البربوتي…ىثم اجابه مهول من الرميثة ( مسطاح الجنة اللوفينه) وحجي لوفي زعيمهم… ..فقال احدهم مازحاً ( چا وين اگعد يارب هادي) . شكرا لكم د.ابراهيم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق