الثلاثاء، 9 يناير 2018

محمد علي فاضل آل عبد الحافظ

محمد علي فاضل آل عبد الحافظ 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل 
محمد علي فاضل مبعوث (نائب) ولاية الموصل في مجلس المبعوثان (البرلمان العثماني) كتبت عنه قبل (40 ) سنة في رسالتي للماجستير عن (ولاية الموصل ) اليوم تيسرت لي فرصة الحصول على صورة له ارسلها لي حفيده الاخ محمد محمد حافظ وانا ممنون منه ... محمد علي فاضل بن خليل بن عبد الله افندي آل عبد الحافظ .. والذي تحدث عنه السير مارك سايكس في كتابه الشهير : (تراث الخليفة الاخير) The calips last Heritage المطبوع بلندن سنة 1915 دون ان يذكر اسمه قائلا انه التقى مبعوث الموصل ، رجل صغير الحجم ، ذو لحية شقراء ، وقور ، يرتدي جبة وعمامة بيضاء .. المهم ان محمد علي فاضل آل عبد الحافظ كان قبل انتخابه نائبا عن الموصل في مجلس المبعوثان (رئيس كتاب في المحكمة الشرعية بالموصل) وكان له دور مهم في البرلمان العثماني مع داؤد يوسفاني ، نائب الموصل الاخر في مجلس المبعوثان سنة 1908 .
بعد تشكيل الدولة العراقية الحديثة أُختير السيد محمد علي فاصل افندي ليكون وزيرا للاوقاف في وزارة السيد عبد الرحمن النقيب الاولى 25 تشرين الاول 1920 -22 اب 1921 . كذلك اختير ليكون وزيرا للاوقاف في وزارة السيد عبد الرحمن النقيب الثانية 12 ايلول 1921 -19 اب 1922 اختير ثالثة ليكون وزيرا في الوزارة النقيبية الثالثة 20 ايلول 1922-16 تشرين الثاني 1922 كما
اختير بعد ذلك ليكون عضوا في مجلس الاعيان . وفي اول وزارة للسيد عبد الرحمن النقيب ظهر اسمه في هيئة الوزارة الاولى على انه وزير النافعة (الاشغال والمواصلات ) لكن ذلك الامر عُدل ليكون وزيرا للاوقاف واستمر وزيرا للاوقاف في ثلاث وزارات متتابعة .
ذكر المرحوم الدكتور صديق الجليلي في سجل وفيات شخصيات الموصل واحتفظ بنسخة خطية منه ، ان محمد علي فاضل آل عبد الحافظ توفي في الاول من نيسان سنة 1935 .. اما ولده عبد الاله فقد ولد في الموصل سنة 1895 .ولده الدكتور عبد الاله حافظ (1895 ـ1976) ، سياسي ، واقتصادي ، هو طبيب اسنان ونائب عن الموصل في مجلس النواب ، ووزير لعدة وزارات في العهد الملكي ، ومحافظ للبنك المركزي العراقي .. رجل خدم الدولة العراقية بكل اخلاص وتفان ولي عنه مقال متوفر على النت .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق